نشطاء يحذرون من تكرار انتخاب نفس الوجوه: الكاظمي فرصة الشعب الاخيرة

أخبار العراق: في عام 2003، وعدت الولايات المتحدة العراقيين بالديموقراطية والازدهار وبعراق جديد لكن اليوم وبعد 17 عامًا على غزو البلاد، قد يغادر الأمريكيون بلداً بمؤسسات ضعيفة، وانقسام طائفي.

مراقبون لـ اخبار العراق، العراق يعاني اليوم ضعفاً اقتصادياً وصناعياً، ولا يمكنه تجديد وضعه السياسي بسبب المحاصصة الطائفية، الأمر الذي اعتبره الباحث المختص بشؤون الشرق الأوسط كريم بيطار على أنه “أنه فشل كامل”.

ونشر الناشط ابو مراد الفرطوسي، الثلاثاء 8 ايلول 2020، في تدوينة على حسابه الشخصي، صورة تجمع معظم السياسيين الذين حكموا العراق منذ 2003 وقال فيها: هؤلاء قرروا الترشيح.. بالانتخابات القادمة هل يوجد ينتخب من اهلك البلاد، ولا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين اياكم و تكرار الخطأ فهو ليس من صفات المؤمن.

اخبار العراق تدرج ابرز تعليقات النشطاء:

حسين البديري: لا يعي الخير لنفسه من ينتخب من دمر العراق هؤلاء أثبتوا بالدليل القاطع أنهم مطيعون للأجنبي.

ابو احمد البهادلي: افهموا يا شعب هذه اخر فرصه بوجود الكاظمي.

ابو ياسر: هؤلاء من اوصل العراق الى هذا الحال وجعلوه ايتام وارامل وفقر وشهداء البلاد من اعلى الارقام.

Simo Alrafidain : لا أعتقد انسان يحب العراق ينتخب هؤلاء.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

686 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments