نواب: الانتخابات القادمة رهينه الأحزاب الكبرى والمتحكمة بالمال السياسي

أخبار العراق: بين النائب السابق، سعد المطلبي، الأحد، ان الانتخابات القادمة ستخدم المصالح العليا الأحزاب الكبرى، ومشيراً الى انه كنا نعتقد بأن تكون الانتخابات المقبلة اكثر تمثيلا للجمهور لكن تبقى رهينه الأحزاب الكبرى والمتحكمة بالمال السياسي.

ودعا رئيس كتلة بيارق الخير النيابية النائب محمد الخالدي، الثلاثاء 4 أيار 2021، الى تدقيق الموارد المالية للمرشحين في الانتخابات القادمة.

وقال المطلبي، في تصريح صحفي، ان الأحزاب الكبرى صاحبة المال والسلاح هي الوحيدة التي ستستفيد من الانتخابات المقبلة وليس لها منافس لا من قريب ولا من بعيد.

وأضاف، انه كنا نتأمل ان نرى اعدادا لانتخابات نزيهة الا انه في ظل المعطيات السابقة لا يمكن أن نشهد انتخابات حرة نزيه كما يريدها المواطن العراقي.

وقال الخالدي في تصريح صحفي، ان المال السياسي المتدفق لبعض القوى والتيارات السياسية كبير جدا وهو يشكل عامل مؤثر في الانتخابات القادمة خاصة وان بعضهم يملك قدرات دولة من ناحية انشاء مشاريع تقدر قيمتها بالمليارات من الدنانير متسائلا من اين اتت تلك الاموال الضخمة.

واضاف، ان عدم وضع اطار محدد للأنفاق المالي بين المرشحين في الانتخابات القادمة تعني خرق لمضمون نزاهة الانتخابات وشفافيتها خاصة وان بعضهم يسخر قدرات مالية كبيرة من اجل كسب الاصوات لافتا الى ان المال السياسي الفاسد سيكون حاضرا بقوة في الانتخابات القادمة.

واشار الى ان المال السياسي مشكلة كبيرة لا تقل خطورة عن التحدي الامني ويجب ان تكون هناك معايير واضحة للانفاق ورصد السلبيات مبكرا من قبل الجهات المعنية.

وتلجا العديد من القوى للأنفاق ببذخ في الانتخابات من اجل كسب الاصوات وتغير ارادة الناخبين خاصة في المناطق الفقيرة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

55 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments