نواب: قوى سياسية تحاول شراء مكاتب المفوضية بالمحافظات لتزوير الانتخابات المبكرة

أخبار العراق: كشف النائب عن تحالف سائرون، عباس عليوي، السبت 15 اب 2020 ، عن تحرك قوى سياسية، من أجل السيطرة على مكاتب مفوضية الانتخابات في المحافظات، لغرض التلاعب وتزوير نتائج الانتخابات المبكرة، على حد تعبيره.

وقال عليوي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق، ان هناك تحرك تجريه بعض القوى السياسية، من أجل السيطرة على مكاتب مفوضية الانتخابات في المحافظات، لغرض التلاعب والتزوير.

واضاف، حتى الآن لا توجد ضمانات تدل على عدم قدرة أي جهة على التلاعب بنتائج الانتخابات، ولهذا على الحكومة الاستعانة بالأمم المتحدة، لضمان نزاهة العملية الانتخابية.

وفيما اكد النائب السابق عن محافظة صلاح الدين مشعان الجبوري، الاربعاء 29 تموز 2020،على ان هناك عقد صلح تم بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وخميس الخنجر برعاية قطرية تركية وبدعم من تحالف الفتح، مبيناَ، ان الغاية ابتزاز الكاظمي.

وقال الجبوري في لقاء متلفز تابعه اخبار العراق: ان الصلح بين الحلبوسي والخنجر بواسطة الفتح سيعمل على منع خطوات الكاظمي بأجراء انتخابات نزيهة، فيما اكد رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، على اعتماد البطاقة البايومترية هو المعيار الوحيد لصدق نوايا الحكومة والأحزاب السياسية في اجراء انتخابات عادلة نزيهة، ومشدداً على ان استبعاد البطاقة يعني التزوير سيستمر.

واشار، الى ان حزب تقدم برئاسة الحلبوسي استلم تمويل من السعودية عن طريق السبهان وفتح ٢٨٠ مقر في العراق، مضيفاَ، ان الخنجر يتم تمويله من دولة قطرومبيناً، انه سينشر وثيقة تثبت هناك عشرات بطاقات الانتخابات المفقودة والتي عملها الاشباح لتزوير الانتخابات السابقة.

وبدأت ملامح صراع مرير بين الكتل البرلمانية السنية، بعد ان قرّر رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، رفع الحصانة عن أبرز خصومه السنة في مجلس النواب، استجابة لطلب قضائي، لتتصاعد اتهامات بينية بالفساد وبيع وشراء المقاعد النيابية، فضلا عن المناصب الحكومية المختلفة.

وأفادت مصادر في تصريح صحفي، ان الامر تجاوز النزاع البرلماني، الى التحشيد العشائري المتقابل بين الجهات المتصارعة ، ففي محافظة الانبار، حشدت العشائر الموالية للحلبوسي، ضد الخصوم الذين حشدوا عشائرهم أيضا، ردا على رفع الحصانة عن الزوبعي، في وقت يتساءل فيه المواطن السني عن مصير أموال الاعمار التي تلقفتها جيوب فساد القوى المتنفذة.

وكان الحلبوسي قد وقّع على وثيقة موجهة إلى الادعاء العام مفادها انه وبسبب كثرة الشكاوى الواردة إلينا بتهم فساد، تقرر رفع الحصانة عن الزوبعي لغرض اجراء تحقيقات في قضية ابتزاز مرفوعة ضده.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

366 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments