نواب: واهم من يعتقد اننا سنقبل الاتفاق مع أربيل.. سنعلنها ثورة في البرلمان

أخبار العراق: يشهد العراق كل عام مع قرب اعداد الموازنة العامة ازمة سياسية في تحديد حصة الإقليم من الموازنة وكذلك حجم الأموال السيادية التي يجب ان يسددها الإقليم الى بغداد.

الازمة تنطلق من ان الإقليم لم يلتزم منذ 2003 الى الان بتسديد ما بذمته من أموال الى بغداد رغم استمراره بتصدير النفط واموال المنافذ ولكنه لم يسدد أي مبلغ الى بغداد وبالمقابل يطالب بتسديد حصته كاملة من أموال الحكومة الاتحادية.

وفي ذات السياق هدد النائب يوسف الكلابي، الأحد 14 شباط 2021، بإعلان الثورة في قاعة مجلس النواب في حال قبول الاتفاق مع أربيل والموافقة على تسليم 250 ألف برميل من صادرات الإقليم النفطية فقط.

وقال الكلابي، في تغريدة على تويتر من يعتقد اننا سنقبل بالاتفاق المصلحي المخزي مع وفد اربيل بالموافقة على تسليم 250 الف برميل فهم واهمون، ومضيفاً، سنعلنها ثورة في قاعة المجلس ولسنا افضل ممن قدموا ارواحهم فداءا لهذا الوطن والشعب المظلوم.

وانتقدت اللجنة الاقتصادية في البرلمان، الأربعاء، 20 كانون الثاني، 2021، محابات الحكومة لاقليم كردستان في موازنة 2021، مبينة أن مساومات ستحصل بين اللجنة المالية وحكومة كردستان في سبيل تمرير ما يخدم الاقليم.

وقالت عضو اللجنة النائبة ندى شاكر في تصريح صحفي إن العراق مديون ملبغ قدره 163 ترليون دينار، لكنه يعطي للاقليم مستحقاته القديمة، ويضمن له نقل النفط دون استلام واردات تصدير الاقليم، ورغم ذلك تستقطع الحكومة رواتب الموظفين وتغير سعر الصرف.

وأوضحت، أن الموازنة تعطي للوقفين السني والشيعي 196 مليار دينار، ولوزارة الصناعة 33 مليار فقط، وكلفة تنظيف القصرين الجمهوري ومجلس الوزراء بلغت 10 مليار دينار.

وأعلنت اللجنة المالية النيابية، الاربعاء، 20 كانون الثاني 2021، أن مشروع قانون الموازنة الاتحادية للعام 2021 سيكون جاهزاً للتصويت الاسبوع المقبل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

234 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments