نواب يرجحون تأجيل الانتخابات.. ودعم حكومي لأجرائها في موعدها

أخبار العراق: تتخذُ الحكومة العراقية، إجراءات مهمة لدعم المفوضية العليا المستقلة، واجراء الانتخابات بموعدها المحدد في العاشر من تشرين الاول المقبل، فيما يرجح نواب تأجيل هذا الموعد الى موعد غير معلوم.

وقال مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات، عبد الحسين الهنداوي: إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يولي اهتماما شخصيا في دعم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، موضحا ان رئيس الوزراء لعب دورا في تفعيل مذكرات التفاهم وتوقيع اخرى مع الوزارات، فضلا عن اصدار اعمام للوزارات كافة بإجابة المفوضية وتلبية رسائلها خلال ثلاثة ايام كحد اقصى.

واضاف أن وزارة الداخلية بعثت حماية للفرق الجوالة التابعة للمفوضية، فضلا عن تقديم الكثير من التسهيلات لتحديث سجلات الناخبين من خلال برمجيات وزارة الاتصالات.

وكشف عن لجان مسؤولة تقوم بتوفير المخازن الآمنة للمفوضية حتى لا تتعرض للهجمات والتخريب، مبينا أنه تم اعداد مخازن في بغداد والمحافظات الاخرى.

وأوضح أن هناك لجنة شكلت لدعم المفوضية في ما يتعلق بتوزيع البطاقة الانتخابية وتحديث سجلات الناخبين من خلال البرمجيات بالتنسيق مع وزارة الاتصالات التي تمتلك شبكة من الخبراء الذين يدعمون عمل المفوضية من بعد ومن دون التدخل في عملها، لافتا الى أن هناك عقدا خاصا تم ابرامه مع شبكة الإعلام العراقي لدعم المفوضية ونشر بياناتها وتقديم التوعية للمواطنين .

الى ذلك، قال النائب عن تحالف الفتح مهدي تقي: ان هناك محاولات خارجية لتعطيل اجراء الانتخابات المبكرة، الامر الذي قد يسبب ارباكا في الوضع العام للبلد والذهاب نحو الفوضى.

من جهة اخرى، اكد رئيس كتلة بيارق الخير محمد الخالدي ان الانتخابات قد تؤجل لحين انتهاء الدورة البرلمانية الحالية بسبب المشكلات الفنية فضلا عن التنافس بين الاطراف السياسية.

بينما بين النائب باسم خزعل ان الانتخابات قد تؤجل الى موعد اخر غير الذي حددته الحكومة في تشرين الاول المقبل، خاصة ان هناك عدم ثقة باجراءات الحكومة وعدم تمكن المفوضية من حسم امرها اضافة الى عدم حل مشكلة قانون المحكمة الاتحادية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

162 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments