هجوم اربيل.. حقائق جديدة وحزب العمال الكردستاني حاضرا في المشهد

أخبار العراق:عاشت اربيل، ليلة عاصفة بعد استهداف مطارها وعدة مناطق فيها بـ14 صاروخا اسفرت عن سقوط ضحية واصابة 8 اخرين بينهم جندي امريكي.

وحددت وزارة الداخلية في الاقليم مكان اطلاق الصواريخ وذكرت في بيان، انه بعد هجوم الليلة الماضية الساعة 9:30 مساء يوم 15/2/2021، أصابت عدة صواريخ مطار أربيل الدولي والعديد من الأحياء السكنية في أربيل.

واضافت الوزارة في بيان، انه بعد أن بدأت قوات مكافحة الإرهاب والآسايش والشرطة، تحقيقاً فورياً، بالتعاون مع قوات التحالف الدولي، تم العثور على سيارة من طراز (كيا) تحمل عدة صواريخ، ومن اللافت أن هجوم الليلة الماضية نُفذ بنفس الآلية والأسلوب والسلوك الذي اُستخدم في الهجوم السابق على مطار أربيل الدولي.

الا ان بيان وزارة الداخلية يتعارض مع ماروجت له وسائل اعلام كردية، خاصة تلك المقربة من السلطة في الاقليم والحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم، حيث نقلت هذه الوسائل عن مسؤولين ان اطلاق الصواريخ كان من قبل فصائل في منطقة قضاء الدبس في كركوك،

كما وجهت اتهامات الى فصائل بنينوى باطلاق الصواريخ وهو ما نفاه محافظها نجم الجبوري. وزعمت مجموعة مسلحة تطلق على نفسها سرايا اولياء الدم ، مسؤوليتها عن الهجوم وذكرت في بيان لم يتم التأكد من صحته، تمكن رجالكم في سرايا أولياء الدم من القيام بعملية نوعية ضد الاحتلال الأمريكي في شمالنا الحبيب.

وامام هذا كله كشف مصدر مقرب من الحكومة والاستخبارات العراقية، عن تفاصيل اضافية قد تقلب المعادلة وتبعد الاتهامات من الفصائل الى حزب العمال الكردستاني الذي يتهم حكومة الاقليم بتسليمه لتركيا.

ويقول المصدر، ان المعلومات التي وصلت لنا هي ان الصواريخ اطلقت من داخل اربيل والجهة التي اطلقتها هي حزب العمال الكردستاني، خاصة وان الحزب يتهم حكومة اقليم كردستان بتسليمه الى تركيا بعد اخراجه من سنجار بموجب الاتفاق مع الحكومة الاتحادية وانه اصبح امام مرمى العمليات التركية.

وتصاعدت الخلافات بين اقليم كردستان وحزب العمال الكردستاني خلال الفترة الماضية، ففي حين صرح جميل بايك الرئيس المشترك لحزب العمال تحول الحزب الديمقراطي الكردستاني الى اداة بيد تركيا، رد القيادي في الديمقراطي علي عوني على تصريحات بايك واتهم حزب العمال بانه يسعى الى احداث حرب كردية كردية.

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة  غاضبة  بسبب الهجوم الصاروخي الذي وقع في منطقة كردستان العراق، وأسفر كما أفادت التقارير عن مقتل متعاقد مدني وإصابة عدد آخر بجروح بينهم جندي أمريكي والعديد من المتعاقدين الأمريكيين.

وقال بلينكن، في بيان له تعليقاً على الهجوم:  تواصلت مع رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني لمناقشة الواقعة والتعهد بدعمنا لجميع الجهود المبذولة للتحقيق فيها ومحاسبة المسؤولين عنها.

ووجَّه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بـ تشكيل لجنة تحقيق مشتركة مع سلطات إقليم كردستان العراق، للوصول إلى مُطلقي عدد من الصواريخ على مطار أربيل، الذي أدى لإصابة عدد من الأشخاص ، وفق بيان خلية الإعلام الأمني، التابعة لوزارة الدفاع العراقية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

164 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments