هل سيتم تمرير حكومة محمد علاوي..؟

اخبار العراق- رصد المحرر: جدل كبير جدا يدور حول حكومة علاوي، بين رفض كردي، وآخر سني، وضجيج في ساحات التظاهر، وحيرة شعبية تبحث عمن رشح علاوي بعد أن أخلى الجميع (أحزاب ومتظاهرين) مسؤوليتهم عن ترشيحه.

علاوي استبق اليوم جلسة التصويت باتهام النواب بقبض أموال باهضة مقابل افشال تمرير حكومته، وأعلن رفض التصويت السري.. وهو مؤشر على أنه اولا أصبح مدرك لسعة حجم المعارضين له ويتخوف الفشل.. وثانيا أنه لايثق حتى بالمؤيدين له لذلك يصر على التصويت العلني لاحراجهم.. وثالثا انه يحاول استفزاز القوى التي تقف وراء ترشيحه بانها قد تخسره، ليدفعها للتحرك والتحشيد لجلسة التصويت.

قد يتعثر التصويت، لكن ارجح أن حكومة علاوي سيتم تمريرها، فالعراق بلد سياسة الساعات الاخيرة الحافلة بالصفقات.. و السيناريو الدولي المرسوم للعراق هو أن يتم تمرير حكومة ضعيفة، مطعون بها، للانتقال الى حل البرلمان وتفكيك تحالفات القوى السياسية، للوصول إلى انتخابات مبكرة تنتج خلطة سياسية هجينة لايحظى فيها الشيعة بقوة صناعة القرار التي ستنتقل لحلبة الاكراد والسنة.

من يتابع ساحات التظاهرات سيفهم اللعبة بركنيها (الحزبية والدولية)، فمنابرها بلعت ألسنتها ولم تعد تتحدث عن مواصفات رئيس الحكومة التي أسقطت بها كل المرشحين السابقين لعلاوي.. ولم ترفع صوتا واحدا ضد اي سياسي فاسد سني او كردي، ولم تعلن عن أي موقف تضامني مع تظاهرات كردستان التي بدأت السبت ضد نظام بارزاني.. بل هيمنت عليها اجواء تمرير الحكومة الجديدة، بين رغبة الخروج من مأزق التظاهرات الشيعية وبين العبور الدولي لمحطة ثانية.

وبالتالي فإن حكومة محمد علاوي قد تمر بضوء أخضر أمريكي، وتسويق اعلامي ماكر، خاصة بعد صفقة علاوي بشأن تواجد القوات الامريكية، فالاكراد والسنة ليسوا اكثر من ورقتي ضغط في لعبة التغيير الناعم.. فضلا عن كون علاوي لايرتبط بأي صلة مع إيران، ولم يكن لحلفائها اليد الطولى بترشيحه، وهذا اولى ركائز التغيير الناعم.

لكن مع كل هذا، فإن حكومة علاوي ستواجه لاحقا مآزق سياسية وشعبية كبيرة جدا، ولا اظنها ستسمر بسلام.

وكالات

377 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments