هيئات معنية تعلن عن المشاريع الوهمية.. فمن أعطاها التسهيلات ولماذا تهدر الأموال؟

أخبار العراق:انتقدت الأكاديمية والمتخصصة بالشؤون الاقتصادية العراقية سلام سميسم، الثلاثاء 16 اذار 2021، الإعلان عن المشاريع الوهمية من قبل هيئات معنية.

وقالت سميسم في تغريدة تابعتها اخبار العراق: عندما تعلن الهيئة المعنية ان المشاريع في العراق وهمية وغير حقيقية من اعطاها الاجازات والتسهيلات؟ والمدراء العامون في هذه الهيئة يستلمون راتبا مقداره 12مليون دينار عراقي لكل مدير؟ اين ولماذا تهدر أموال الموازنة العامة في مشاريع وهمية وإدارات تشرعن هذه المشاريع؟.

وتقدر قيمة المشاريع الوهمية التي أعلن عنها وسحبت مبالغها فعليا من خزينة الدولة بنحو 300 مليار دولار، بحسب مصادر برلمانية، أكدت أنها تتمثل في مشاريع لم تنفذ لمستشفيات ومدارس ومراكز صحية وطرق وجسور ومراكز ترفيهية ومنتجعات سياحية، واستثمارات في القطاعين الزراعي والصناعي والإسكان.

وقال مصدر نيابي ان العراق بعد عام 2005 كان من المفترض أن يشهد ثورة عمرانية كبيرة في كافة المجالات لوجود موازنات انفجارية، لكن للأسف الشديد ذهبت هذه الموازنات إلى جيوب الفاسدين عن طريق المشاريع الوهمية التي أصبحت واحدة من أخطر نوافذ الفساد في العراق، ما أدى إلى تراجع الخدمات بشكل كبير في كافة المجالات.

قال مصدر مقرب من الحكومة العراقية فضل عدم الكشف عن هويته، إن المشاريع الوهمية تُعد واحدة من المشاكل الشائكة والمعقدة التي يصعب على الحكومة حلها بسبب تورط شخصيات كبيرة وأحزاب سياسية متنفذة بسرقة المال العام وهدر ملايين الدولارات.

وأضاف أن وزارة التخطيط تحدثت عن وجود نحو 6250 مشروعاً معطلاً دون أن تتطرق إلى المشاريع الوهمية التي تجاوزت 9000 مشروع، منقسمة ما بين مشاريع كبيرة وصغيرة استنزفت خزينة الدولة بمبالغ مهولة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

82 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments