واشنطن تهدد بغداد بغلق حسابها بالبنك الاحتياطي الفيدرالي اذا اخرجت قواتها من العراق

اخبار العراق: كشفت وكالة الصحافة الفرنسية، الاثنين، عن تهديد شديد اللهجة من واشنطن الى بغداد بشكل استثنائي، في حال اخرجت الاخيرة القوات الامريكية من العراق بعد قرار مجلس النواب الذي الزم به حكومة عادل عبد المهدي.

وقال مسؤولان عراقيان وفقا للوكالة، انهم يخشون من انهيار اقتصادي كبير في العراق إذا فرضت واشنطن عقوبات سبق أن لوحت بها، منها تجميد حسابات مصرفية في الولايات المتحدة تحتفظ فيها بغداد بعائدات النفط التي تشكل 90 في المئة من ميزانية الدولة.

واضافوا: إن “الولايات المتحدة سلمت بعد ذلك رسالة شفهية غير مباشرة استثنائية إلى مكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي”.

واكد احد المسؤولان، ان “مكتب رئيس الوزراء تلقى مكالمة تهديد بأنه إذا تم طرد القوات الأميركية فإن الولايات المتحدة، ستغلق حسابكم في البنك الاحتياطي الفدرالي في نيويورك”.

وصوت البرلمان العراقي، على إنهاء تواجد القوات الأجنبية في العراق بسبب السخط حيال غارة جوية أميركية بطائرة مسيّرة في بغداد قبل يومين من الجلسة أدت إلى مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

ويعد العراق هو ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، ويعتمد بأكثر من 90 في المئة من ميزانية الدولة التي بلغت 112 مليار دولار في 2019، على عائدات النفط. انهيار اقتصادي ترامب العائدات النفطية.

وكالات

524 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments