والدة أحد ضحايا مذبحة النجف تتهم الصدر وأتباعه بقتل ابنها

اخبار العراق: وجهت والدة أحد ضحايا اعتداء اصحاب القبعات الزرقاء على ساحة اعتصام النجف رسالة إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تتهمه وأتباعه بقتل ابنها مهند الذي خرج إلى التظاهرات للمطالبة بوطن.

وظهرت السيدة تحمل صورة ابنها الشاب مهند والذي قُتل خلال أحداث اقتحام مجموعة القبعات الزرق لساحة الصدرين وسط النجف تلبية لدعوى زعيم التيار الصدري الذي قال أنصاره انهم يشنون حملة على ساحات التظاهر لتطهيرها من المندسين والمنحلين.

وردت السيدة النجفية المفجوعة بفقد ابنها على مزاعم الصدر بأن المتظاهرين أبنائه وأن ما حصل من اعتداءات على ساحات التظاهر من قبل اتباعه هو جرة أذن، وأن ما حصل من استهداف طال المسلحين في الساحات، مؤكدة أن أبنها لم يكن يحمل أي قطعة سلاح وأنه التحق بالاعتصامات بعد عودته من جامعته.

وطالبت السيدة في المشهد الذي انتشر على صفحات التواصل، زعيم التيار الصدري بإثبات أن ولدها مهند الذي قُتِل، كان مخرباً او مشاغباً أو يحتاج جرّة الأذن التي أودت بحياته.

 

406 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments