وثيقة تثبت تورط الزرفي وشقيقه بملفات فساد في مشروع شركة البيرق في النجف

اخبار العراق: كشف ناشطون، ‏السبت‏، 21‏ آذار‏، 2020، يعملون على فضح ملفات رئيس كتلة النصر النيابية، والذي كُلّف بمنصب رئاسة الحكومة الانتقالية، عدنان الزرفي، عن فساد جديد ضمن مشروع النجف عاصمة للثقافة الإسلامية، في الحقبة التي كان فيها الزرفي، محافظا للنجف.

وتفيد الوثيقة عن ان الزرفي تعاقد مع شركة (البيرق) لأعمال التنظيف بقيمة تسعة مليارات دينار عراقي لمدة سبعة أشهر، صرفت من ميزانية مشروع النجف عاصمة للثقافة الإسلامية، فيما كانت النتيجة إنجازات فضائية، لم تنعكس باي تحّسن على محيط النجف وبيئتها، والدليل تحوّل الكثير من المناطق التي اهّلتها الشركة بشكل صوري، الى مكان للحيوانات السائبة التي تعتاش على القمامة والتي انتشرت بشكل كبير دون ان تحرك الشركة ساكنا لازالتها.

وتوضح وثيقة حصلت عليها  اخبار العراق بأن المالك الحقيقي للمشروع هو شقيق محافظ النجف عدنان الزرفي.

وتقول المصادر النجفية، ان الزرفي واخاه عملوا عبر العمولات والاغراءات على التغطية على الصفقة، لكن الوثائق التي تدينهم تسربت على الرغم من ذلك.
وفي واحدة من صور فساد المشروع، يتندر النجفيون على المشروع ، بالتقاط الصورة الى جانب النفايات، في حقبة
عدنان الزرفي.

وكان الزرفي اعترف بوجود خلل في رفع النفايات، عازيا سبب ذلك إلى “نفاد التخصيصات المالية المخصصة للتنظيف”، معتقدا ان لا احد سوف يسأله عن مصير الملايين التي آلت الى ارصدته وشقيقه.

و تأبي القوى الشيعية في كل مرة الاّ ان ترسّخ الهاجس الذي ينتاب الكثيرين، في عدم قدرتها على مواجهة التحديات الجسام التي تواجهها، مبرهنة في كل مناسبة، على الفشل والتردد، والتعثر في الحسم، في الكثير من الأزمات، وآخرها منصب رئيس الوزراء و بدت بلا أفق للخيارات في الشخصيات المرشحة لرئاسة الوزراء، لتنحصر في الزرفي وامثاله.

553 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments