وزارة التربية تتواطئ مع المقصرين في بناء 1500 مدرسة.. وحوت الفساد يبتلع 60% من مخصصات المشاريع المتوقفة

أخبار العراق:دعت لجنة الخدمات والإعمار النيابية، الاثنين 17 أيار 2021، وزارتي المالية والتخطيط للإسراع بصرف تخصيصات المشاريع المتوقفة، فيما اكدت ان وزارة التربية غير حريصة على محاسبة المقصرين في مشروع انشاء 1500 مدرسة.

وقال عضو اللجنة، علاء الربيعي، في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق ان هناك مشاريع متوقفة منذ فترة طويلة، بسبب قرار 347 وعدم وجود تخصيصات مالية كافية، مؤكدا تخصيص مبالغ مالية في موازنتي عامي 2019 و2021 لاستئناف العديد من المشاريع.

واضاف ان هناك عدة مشاريع متوقفة بسبب شبهات فساد من ضمنها مشروع انجاز 1500 مدرسة، حيث صرفت للمشروع أكثر من 60% من المبالغ المخصصة دون اكمال مدرسة واحدة.

وقال صباح مشتت مستشار رئيس الوزراء لشؤون الاعمار والاستثمار، الأربعاء 28 نيسان 2021، ان اي شبهة فساد ترافق المشاريع الاستثمارية ستتخذ بحق الشركة المنفذة اجراءات قانونية دون الاكتفاء بسحب الاجازة، مؤكدا وجود مشاريع بدأت بالتنفيذ منذ 12 و15 عاما ولم تستمر.

وقال مشتت في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق ان هناك مشاريع تم صرف لها مبالغ كبيرة ولم يوجد لها شيء على الواقع، مؤكداً ان الحكومة جادة وعازمة على ايجاد حلول لهذه المشاريع وتحديد المسؤول عنها لان فيها نوعاً من الاهدار والاسراف للدولة والموازنة.

ووجه رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الأربعاء 21 نيسان 2021، بإلغاء الإجازات الاستثمارية للمشاريع التي نسبة إنجازها بين 0 – 35 بالمئة والتي انتهت المدة المتاحة لإنجازها.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان ورد لـ اخبار العراق إن الكاظمي زار هيئة الاستثمار واطلع على سير العمل والعقبات التي تواجه الاستثمار في البلاد.

وأضاف أن رئيس الوزراء وجه بالغاء جميع الاجازات للمشاريع الاستثمارية التي نسبة انجازها بين (0- 35%) وانتهت المدة الزمنية المتاحة لتنفيذ المشروع، ويبلغ عدد المشاريع التي ينطبق عليها ذلك 1128 مشروعا.

وتقدر قيمة المشاريع الوهمية التي أعلن عنها وسحبت مبالغها فعليا من خزينة الدولة بنحو 300 مليار دولار، بحسب مصادر برلمانية، أكدت أنها تتمثل في مشاريع لم تنفذ لمستشفيات ومدارس ومراكز صحية وطرق وجسور ومراكز ترفيهية ومنتجعات سياحية، واستثمارات في القطاعين الزراعي والصناعي والإسكان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

81 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments