وزير الاتصالات يواصل تلميع صورته.. جيوش الكترونية تستمر في الدعاية .. ينفق عليها من اموال الوزارة

اخبار العراق: افادت مصادر مطلعة بان وزير الاتصالات موفق الربيعي يستمر في تلميع صورته عبر اجبار موظفين وناشطين على الدعاية له في وسائل الاعلام ومواقع التواصل، مقابل الانفاق عليهم من اموال الوزارة.

ونشر في مجموعة على فيسبوك تجمع موظفين وزارة الاتصالات صوراً لوزير الاتصالات تحمل فوقعها دعاء تحصين للوزيز، ويتداول موظفو الوزارة فيما بينهم عبر تلك المجموعة سبل فسح الطريق للربيعي لكي يبقى في منصبه لانه يخدم مصالحهم ويتغاضى عن تهاونهم في انجاز المهام.

وانتقد مراقبون عبر مواقع التواصل الاجتماعي موظفو الاتصالات لمحاولتهم التستر على فساد الربيعي و عجزه عن تحسين واقع الانترنت في البلاد وتقديم ابسط الخدمات للمواطنين.

وقالوا: انتم ليس بخدم لدى الربيعي رواتبكم تاتيكم من الحكومة وليس من دخل الوزير الخاص.

واكد المراقبون: يحاول موظفو الوزارة تلميع صورته عبر تلك المجموعة وذلك لان الربيعي يتغاضى عن تهاونهم في انجاز مهام العمل.

وبينوا: وزيركم الذي تحاولون تلميع صورته هو أسوأ من أدار الاتصالات في العراق منذ 2003 بسبب سوء ادارته وفساده وسيطرة مصالحه الخاصة على أعمال الوزارة.

ووصف مختصون في شؤون الاتصالات اداء الربيعي بـ”ضعف الادارة وضعف الكفاءة وضعف الوطنية والمحاصصة والانتفاع الحزبي وعدم محاسبة المقصرين”.

واجبر وزير الاتصالات في وقت سابق موظفي الوزارة في انحاء العراق على التظاهر احتجاجا على على ابعاد الوزير عن منصبه.

ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي انتقدوا التصرف غير المسؤول للوزير، لأنه اجبر الموظفين على ترك اعمالهم وكأنه دعوة الى الاضراب، من اجل ابقائه في المنصب.

وترى مصادر قانونية، ان استغلال الوزير لموقعه الوظيفي وإفراغ الدوائر وتعطيل العمل من أجل التظاهر لدعم موقعه وبقائه في المنصب كفيلة بإقالة الوزير.

460 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments