وزير الثقافة يصف بعض الذين يعاضدون هدم تمثال المنصور بـ “الجهلة”

أخبار العراق: علق وزير الثقافة حسن ناظم، الاثنين، 14 حزيران 2021، على تظاهرة طالبت بإزالة تمثال أبو جعفر المنصور في بغداد، مؤكدا أن هذه الحكومة لاتمر أسبوعا إلا وتواجه معضلة بالجو، فيما حذر من تداعيات تلك المطالبات التي قد تؤدي إلى شحن طائفي، ويعاضدهم بذلك بعض الجهلة.

وقال ناظم في لقاء تلفزيوني، إن للوزارة مدخلية في جمالية بغداد، والتي هي عبارة عن جداريات و تماثيل وما يكتب فيها من شعارات وما يعلق عليها من صور، وهذا يرسم هوية وروح المدينة وبالتالي يجب أن لا يتشضى ويخضع لاعتبارات سياسية وحزبية.

واضاف: من المؤسف والمضحك المبكي ان تبعث مثل هكذا قضايا في بلد اسمه العراق بكل تاريخه وثقله الثقافي، أن تكون هناك ثلة ممن يصور فيديو صغير عن التمثال ويدعو على بعض الأشياء، ويعضده في مواقع التواصل مجموعة من الجهلة، وفق قوله، ليقولوا آراء بصدد موضوع كبير قد يؤدي إلى شحن طائفي، وهذه مسؤولية كبيرة.

وظهرت دعوات في مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، لإزالة تمثال الخليفة العباسي الثاني أبو جعفر المنصور من وسط العاصمة بغداد.

وبرزت الدعوات التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، باسم جماعات تزعم أنها شيعية وتريد إزالة التمثال لأسباب تاريخية تتعلق بروايات موروثة.

وهذه هي المرة الثانية التي يثير فيها تمثال المنصور جدلا في العراق، ففي عام 2005 نسف مسلحون تمثال المنصور بعد وضع عبوات ناسفة تحته، قبل أن يعاد نصبه من جديد.

ونصب التمثال نهاية سبعينيات القرن الماضي في منطقة المنصور التي سميت على اسم الخليفة العباسي، وصنعه النحات خالد الرحال.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

131 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments