وزير الصحة التابع للتيار الصدري.. فشل عارم في ظهوره الإعلامي.. واخفاق في ازمة كورونا.. يطلق عليه العراقيون وزير الموت

اخبار العراق: اثار لقاء وزير الصحة حسن التميمي التابع للتيار الصدري، مع حوار متلفز في احدى القنوات الفضائية انتقادات لاذعة لعدم قدرته على الاجابة على الاسئلة الموجه اليه وسط اراء تفيد بعدم امتلاكه المعلومة المهنية الخاصة بمنصبه فضلا عدم امتلاكه الرؤية والتوازن والتعبير المنطقي.

مراقبون اكدوا ان التميمي لم يُجِب على سؤال وجه له من قبل مقدم البرنامج (ما معنى المرحلة الثالثة للمرض؟) رغم اعادته من قبل المقدم مرتين مما اضطره لتجاوز اعادة السؤال.

اراء تفيد بانه كان غير مستقر ً (حسب لغة الجسد) حينما ساله المقدم عن طلبه مبلغ ثلاثمائة مليار دينار من المالية كموازنة لوزارته وحتى الاجابة لم تكن موفقة.

التميمي يواجه منذ توليه المنصب عدة انتقادات بسبب سوء ادارته و تصاعد أعداد الإصابات والوفيات نتيجة فيروس كورونا.

لجنة النزاهة النيابية طالبت في وقت سابق بإقالة وزير الصحة حسن التميمي، كاشفة عن أول صفقة فساد للوزارة وهي تزوير عقود شراء غاز الأوكسجين والكمامات من وزارة الصناعة.

خلية الازمة النيابية كشفت عن تحرك نيابي لاستضافة حسن التميمي في البرلمان حول أسباب زيادة تفشي الوباء في الفترة الأخيرة.

ناشطون اطلقوا تسمية جديدة على وزير الصحة وهي وزير الموت وتتلخص هذه التسمية وفق ما رصدته اخبار العراق في اشار الى تزايد اعداد المواتى والتي كانت قليلة في عهد الوزير السابق جعفر علاوي والتي يمكن اعتبارها ضئيلة بالنسبة للاعداد المسجلة حاليا.

وتواجه وزارة الصحة العراقية بإدارتها الحالية والسابقة عشرات ملفات الفساد المالية والإدارية، إلا أن تجاذبات سياسية بين القوى البرلمانية تمنع من تفعيل ملاحقة قضائية لقضايا فساد تقدر بنحو 25 مليار دولار في الوزارة خلال السنوات العشر الماضية.

وتعاني المستشفيات البلاد من الفساد المالي والإداري وشح الأدوية والأجهزة الطبية المهمة وعدم توفير المياه الصالحة للشرب، وغياب الصرف الصحي، والتخلص من النفايات، ونقص تجهيز الكهرباء .

842 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments