وزير الصحة الجديد.. دولة تتوسل بشخص لشغل المنصب!

اخبار العراق: اكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالیة نصیف، الاثنین 21 تشرين الاول 2019، ان  رئیس الوزراء عادل عبد المھدي يتحمل مسؤولیة تأخر وزير الصحة الجديد جعفر علاوي تسلم مھام منصبه الجديد، مشیرة الى ان رئیس الحكومة دفع به للبرلمان قبل ان يستكمل التفاھمات معه.

وقالت نصیف في تصريح صحفي تابعته “اخبار العراق”، إن “وزير الصحة الجديد المقیم في لندن جعفر قاسم علاوي لم يكن قد حسم كامل تفاھماته مع رئیس الوزراء عادل عبد المھدي قبل الدفع به للتصويت”.

وأضاف، أن “معلومات حصلنا علیھا بان علاوي حدد شروطا لعبد المھدي بعد ان صوت علیه البرلمان لايمكن لرئیس الحكومة تحقیقھا وبالتالي تأخر عن استلام المنصب وربما سیرفضه الوزير الجديد”، محملة رئیس الوزراء “المسؤولیة الكاملة لتأخیر الاستلام او عدم رفض المنصب من قبل الوزير المصوت علیه”.

وكان مجلس النواب صوت في جلسته التي عقدھا في العاشر من شھر تشرين الأول الحالي على جعفر علاوي وزيرا جديدا للصحة خلفا للوزير المستقیل علاء العلوان.

و كشف النائب عن تیار الحكمة، جاسم البخاتي، الاثنین 14 تشرين الأول 2019، عن ان “علاوي تم تنصیبه  وھو خارج العراق، وحتى اللحظة لم يأتِ لتأدية الیمین الدستورية”، مبیناً أن “وزير الصحة الجديد علم من أعلام العراق، لكن سكنه خارج العراق قد يضعه في مطب عدم الدراية بالأوضاع والظروف الصحیة التي تمر بھا البلاد”.

الى ذلك كشف المھندس شاكر الزاملي عن ان علاوي كان قد قدم طلبا إلى رئیس الوزراء في منتصف العام 2012 لانشاء مستشفى باسلوب الاستثمار، واحیل الطلب إلى الھیئة الوطنیة للاستثمار، وتم إجراء اللازم من قبل الھیئة للحصول على الموافقات الرسمیة، وبعدھا تم منح المستثمر إجازة إستثمارية في عام 2014 ،لم يستطع اكمل مشواره الاستثماري وقفل عائدا الى المھجر.

اخبار العراق

753 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments