وثائق تكشف عن فساد قائد عمليات الانبار .. سرقة المال العام واعتقالات تعسفية

اخبار العراق: وثائق الملف التحقيقي الخاص بقائد عمليات الأنبار اللواء الركن ناصر أحمد الغنام وعدد من الضباط معه، الاربعاء 15 نيسان 2020 يكشف فضائح فساد مهولة، قاموا خلالها بنهب المليارات من أموال الشعب العراقي، واعتقالات تعسفية لمن رفضوا التعاون في تمرير صفقات الفساد، فضلا عن إعادته شقيقيه الهاربين من الخدمة ليكونا بجانبه في مطبخ الفساد.

“اخبار العراق” تنشر محضر المجلس التحقيقي بحق قائد عمليات الانبار اللواء الركن ناصر الغنام، وضابط من قيادة عمليات الانبار يحمل رتبة مقدم، لقيامه بصرف 85 مليون دينار على تصليح 30 عجلة.

وجاء في قرار المحضر التحقيقي، مفاتحة امانة السر العام في وزارة الدفاع لغرض تشكيل مجلس تحقیقی بحق مديرية الفحص والقبول و لقيامها بتنظيم تقرير حول فحص او الاحتياطية المشتراة من الأسواق المحلية لصالح قيادة عمليات الانبار بصورة مغايرة للحقيقة على ان يشترك فيه ممثل عن مديرية الاستخبارات العسكرية وارسال لجنة من المديرية من الضباط المهندسين والاختصاصيين لاعادة فحص العجلات موضوعة البحث، واستحصال الموافقات على نقل العميد محمد حسن حسن مدير قسم استخبارات وامن قيادة عمليات الانبار الى امرة المديرية العامة لشؤون المحاربين لمضي ثلاث سنوات على وجوده في المنصب وعدم قيامه بواجباته بصورة صحيحة.

كما قرر المجلس، استحصال الموافقات على نقل العميد الركن عبد مسلم حسين رئيس أركان قيادة عمليات الانبار الى امرة المديرية العامة لشؤون المحاربين لعدم قيامه بواجباته بصورة صحيحة، واستحصال الموافقة على نقل العميد الركن داود سلمان خلف أمر لواء مغاوير قيادة عمليات الانبار الى وحدات المقر العام وعدم اشغاله مناصب القيادة والامرة لضعف مستوى أدائه، واستحصال الموافقات على تشكيل لجنة مشتركة من قيادة القوات البرية ومديرية الاستخبارات العسكرية لتدقيق جميع مفاصل عمل قيادة عمليات الانبار وتزويد رئاسة اركان الجيش بالنتائج، وتشكيل مجلس تحقيقي عن كيفية قيام اللواء الركن ناصر احمد غنام بالاعتداء على كل من العريف منتظر محسن عذاب وجندي اول عباس ماجد كريم وحسب المعلومات المثبته بكتاب مديرية الاستخبارات العسكرية، وتشكيل مجلس تحقيقي عن كيفية محاولة اجبار النقيب محمد ماجد عبد الله امر فصيل تصليح فوج حماية قيادة عمليات الانبار التوقيع على قوائم لمواد تصليح عدد من العجلات بالرغم من عدم شرائها من الأسواق المحلية، وتشكيل مجلس تحقيقي للوقوف على مصير النقيب خالد احمد غنام سيما أنه ورد في افادة اللواء الركن ناصر احمد غنام أنه قد سافر خارج العراق، واعادة النقيب داود احمد غنام الى قيادة فق 17 وحسب السباقات والأوامر العسكرية وانهاء تواجده في قيادة عمليات الانبار.

“اخبار العراق” تنشر الوثائق ادناه:

1٬475 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments