نواب على خطى الفتلاوي لابتزاز المسؤولين.. ومصادر: ملفات الفساد تغلق بعد الحصول على كومشنات

أخبار العراق: يبتز بعض النواب الشخصيات المتنفذة بالدولة بكشف ملفات الفساد والصفقات المتسببة بهدر بالمال العام أو عن طريق تمويل الحسابات الزائفة على مواقع التواصل الاجتماعي, وعند الحصول على المطالب الشخصية تغلق كل الصفقات.

وفي ذات السياق قال نشطاء بتدوينة خصت النائبة عن التيار الصدري ماجدة التميمي, السبت 29 اب 2020, ان التميمي تهدد الشخصيات والكتل المتنفذة بكل دورة انتخابية بفضح ملفات فسادهم وصفقاتهم المشبوهة, ومبينين, انه وبعدما تحصل على ما يخدم مصالحها من كومشنات ورشاوي تغلق كل الملفات وتنتظر الدورة الانتخابية الاخرى.

فيما كشفت مصادر برلمانية مسربة في وقت سابق, عن وجود شبهات فساد مالي واداري تحوم حول  النائبة ماجدة التميمي والتي تصدرت مؤخرا مشهد محاربة الفساد المزعوم في العراق.

واكدت مصادر مطلعة, ان ملفات فساد تعود للنائبة ماجدة التميمي ومنها تعيين افراد من عائلتها وهم اخوتها بمجلس النواب ونقل زوجها من وزارة التعليم العالي الى وزارة الخارجية بمنصب مستشار اقتصادي في السفارة العراقية في بريطانيا خلال شهر واحد, مضيفة, انها تملك منزلا بمساحة 600 متر في منطقة زيونة في بغداد وانها تستلم في الوقت نفسه بدل ايجار 3 ملايين شهريا من مجلس النواب .

ورصدت اخبار العراق ابرز تعليقات النشطاء حول الموضوع وكما يلي:

ابو احمد: تكلمت عن الاستقطاعات ايام العبادي وهي موافقة بشهادة الجلبي, والان تتكلم على تعديل قانون التقاعد, لماذا لم تعارضي قبل اقراره, كفى مزايده لاجل الحصول على الاصوات.

حسن الكناني: معروف عنها وعلى مدار 4 دورات انتخابية تقوم بابتزاز شخصيات معروفة للحصول على الرشاوي وبعدها لا نراها, وهي من اكثر الشخصيات السياسية التي تمتلك ملفات فساد معروفة.

طه مناف: اعتقد انها دعاية لكسر الاذرع أي بصيغة اخرى للتستر على ملفات كتلتها, تحت شعار اصمت أو اكشف اوراقك.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

803 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments