حكومة الاقليم تهرب من الفساد والفشل برمي الأسباب على بغداد

أخبار العراق: اثارت تصريحات رئيس الحكومة المحلية في اقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، الثلاثاء 25 اب 2020، استغراب المتتبعين للشأن السياسي حيث حمل بارزاني حكومة بغداد مسؤولية التظاهرات في الاقليم متناسياً ان الاقليم ومنذ 17 عام لم يرسل برميل نفط واحد الى المركز ويتلاعب بالمنافذ الحدودية وغيرها من التصرفات المنافية للقانون والاتفاقات السياسية المعمول بها.

وقال رئيس الحكومة المحلية في اقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، الاثنين 24 اب 2020، في مقابلة تلفزيونية مع عدد من وسائل الإعلام، إن الاتفاق مع بغداد هو لمدة ثلاثة شهور، فيما حّمل بغداد مسؤولية أزمة إقليم كردستان من خلال تأخر تسليم الرواتب.

مراقبون اكدوا لـ اخبار العراق، ان فشل وفساد ساسة الاقليم على مدار السنوات الماضية ادى الى تجويع اهالي المحافظات الشمالية وبالنتيجة تصاعد الربيع الكردي للمطالبة بالحقوق، ومبينين ان الحزبين الحاكمين الديمقراطي برئاسة مسعود برزاني وعائلة طالباني يحاولون ان يتعكزوا على حكومة بغداد بحجة عدم ارسال الرواتب متناسين تلاعبهم وسيطرتهم على جميع اموال وواردات الاقليم بدون حسب او رقيب.

وتشن السلطات الكردية في شمال العراق حملة ضد وسائل الإعلام التي تغطي الاحتجاجات المناهضة للحكومة، ويقول المتظاهرون والمدافعون عن حقوق الإنسان، إن التظاهرات قوبلت برد قاس من قوات الأمن، مع استهداف المراسلين الصحفيين بشكل متزايد أيضا.

وأفاد مركز مترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، في بيان، انه سجل المركز نفسه 88 انتهاكا ضد 62 صحفيا ووسيلة إعلام في النصف الأول من 2020، مشيرا إلى أن الضغوط على المراسلين اشتدت منذ منتصف يونيو.

وتصاعدت الاحتجاجات على الفساد والهدر الحكومي، عندما شنت تركيا هجوما بريا وجويا نادرا على المسلحين الأكراد في المنطقة في يونيو.

وانتقد كثيرون صمت حكومة إقليم كردستان بشأن العملية واتهموها بأنها تغض الطرف عن الغارات الدموية التركية.

وقالت مصادر إن “الأوضاع في كردستان العراق تتجه من سيء إلى أسوأ جراء تراكم الفشل”، مؤكدا أن “الاحتجاجات تغلي ولا يمكن تكميم الافواه”.

وأضافت أن “إغلاق القنوات لا يمكن ان يكون حلا لهذه الانتكاسات المتوالية على مدى السنوات الثلاث الأخيرة”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

557 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments