الجماعة الاسلامية: مطار اربيل محطة لدخول المطلوبين للقضاء والمواد المهربة

أخبار العراق:كشف القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية سوران عمر، الثلاثاء 27 تشرين الاول 2020، عن استخدام مطار اربيل لدخول الشخصيات المطلوبة للقضاء العراقي عبر مطار اربيل فضلا عن المواد المهربة، مبينا ان مطارات كردستان من أكثر المؤسسات التي يشوبها الفساد.

وقال عمر عضو برلمان الإقليم السابق في تصريح صحفي، إن مطار أربيل يخضع لسيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني، وتحديدا جناح رئيس الحكومة مسرور بارزاني وجميع الإيرادات تذهب للحزب والعائلة الحاكمة.

وأضاف أن هنالك كميات كبيرة من البضائع التي تدخل مطار أربيل لاتخضع للتفتيش والسيطرة النوعية، وجميع أنواع المواد المهربة أو الشخصيات المطلوبة للقضاء العراقي تدخل عبر مطار أربيل.

وأشار إلى أن الحكومة الاتحادية ليس لها أي سيطرة على مطار أربيل أو مطار السليمانية، ولجان المراقبة التي ترسل للمطارات هي شكلية ولاسلطة لديها.

خاطب رئيس المجلس الأعلى السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، كوسرت رسول، الاحد 18 تشرين الاول 2020، رئاسة حزبه بطلب رسمي، يدعوهم للسيطرة على فساد المنافذ الحدودية في إقليم كردستان.

اخبار العراق تنشر نص طلب كوسرت رسول: إنه في الوقت الذي يمر به إقليم كردستان، بظروف صعبة منها السياسية والاقتصادية وحكومة الإقليم لا تستطيع دفع رواتب الموظفين في وقتها المحدد، لكن للأسف تحصل عمليات في منافذ برويز خان وباشماخ ومنافذ أخرى وحسب الصلاحيات التي منحها لنا المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد الوطني ندعو الرئاسة المشتركة للحزب لاتخاذ الإجراءات المناسبة وإيقاف عمليات الفساد في تلك المنافذ.

واكد مراقبون لـ اخبار العراق، على ان منافذ الاقليم تسببت بنزيف هائل بالاقتصاد العراقي بسبب تهريب النفط وادخال البضائع الرديئة مقابل ضرائب بسيطة جدا.

وفي ذات السياق كشف عضو كتلة الحكمة النيابية، النائب فرات التميمي، الأربعاء 12 آب 2020، وجود منافذ غير رسمية بإقليم كردستان تسبب ضرراً ببقية المنافذ والمحافظات، فيما دعا إلى إحياء كمرك الصفرة لفرض ضرائب على البضائع.

وقال التميمي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق: بعد فرض الدولة سيطرتها على منافذ ديالى ومناطق أخرى وتشديد الإجراءات، بدأ أغلب التجار يلجؤون الى منافذ حدودية غير رسمية في كردستان لاستيراد البضائع والسلع.

واكد عضو اللجنة المالية النيابية عبد الهادي السعداوي, الاربعاء 24 حزيران 2020، على أن سيطرة الحكومة الاتحادية على منافذ الحدود في إقليم كردستان ستحبط عمليات تهريب النفط من شمال العراق.

وقال السعداوي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق: ان حكومة كردستان تصدر ما يقارب 600 الف برميل يوميا عبر جيهان التركي وحوالي 100 الف برميل عبر العجلات الحوضية، مبينا ان هذه البيانات لا توجد فيها مصداقية وشفافية واضحة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

581 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments