نائب كردي: التظاهرات في محافظة السليمانية لن تهدأ الا بتغيير النظام السياسي في اقليم كردستان

أخبار العراق: قال عضو كتلة المستقبل في البرلمان العراقي سركوت شمس الدين، السبت 12 كانون الاول 2020، ان التظاهرات التي انطلقت في محافظة السليمانية لن تهدأ الا بتغيير النظام السياسي في اقليم كردستان.

وقال شمس الدين في بيان ورد لـ اخبار العراق إن متظاهري السليمانية لا يمثلون الا انفسهم، اذ ليس لديهم اية قيادة سياسية كما يدعي البعض، ولا يرغبون بان يمثلهم أي حزب مهما كان توجهه.

وأشار إلى ان المتظاهرين يرغبون من خلال تظاهراتهم هذه اسقاط النظام السياسي الحالي في الاقليم، والمجيء بنظام قائم على الديمقراطية والاهتمام بالشعب بعيداً عن سياسة تكميم الافواه والسجون السرية والاعتقالات غير القانونية والاغتيالات المثيرة للجدل.

وأضاف شمس الدين أن المتظاهرين يرغبون بان تتحرك بغداد تجاه محاسبة مسؤولي اقليم كردستان عن ملفي النفط والمنافذ الحدودية، واتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه ما يحصل من انتهاكات لحقوق الانسان في الاقليم تجاه المنتقدين لسياسة السلطة هناك والمتظاهرين على حد سواء، ويكفي سكوتها واهمالها ازاء مايحصل هناك على مدى السنوات الـ17 الماضية.

وشهدت محافظة السليمانية، الجمعة الماضية، استنفاراً أمنياً وانتشاراً كثيفاً، لعناصر الأمن، في المداخل والشوارع الرئيسية، وذلك عقب دعوة أطلقها نشطاء لتجديد الاحتجاجات في ما أسموها جمعة التضامن والاستمرار”، فيما منعت السيطرات في مداخل المحافظة 4 نواب معارضين من الدخول إلى المدينة.

وذكرت مصادر لـ اخبار العراق أن المحافظة شهدت منذ ساعات الصباح الأولى استنفاراً أمنياً، وانتشاراً مكثفاً للقوات الامنية حول مبنی المحافظة.

وجاء ذلك، عقب دعوة أطلقها نشطاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبيانات، لإطلاق احتجاجات واسعة، للتنديد بمقتل عدة متظاهرين خلال الأيام الماضية.

وعلى صعيد متصل، أفاد نواب في برلمان الاقليم، بأن نقاط التفتيش منعت عودتهم من محافظة أربيل باتجاه السليمانية للمشاركة في الاحتجاجات المرتقبة.

وقال النواب إن السلطات الأمنية، منعتهم من دخول المحافظة، وهم في طريق عودتهم إلى المدينة، قادمين من محافظة أربيل، عبر المدخل الرئيس.

وفي تطور لاحق، اعلنت المحامية والنائبة السابقة بيمان ٲمين، عن اعتقال عدد من منظمي تظاهرة الجمعة، بينهم عبدالله الملانوري النائب السابق وزميله شيركو حمه ٲمين.

ولقي نحو 8 أفراد مصرعهم حتی الآن في احتجاجات كانون الاول، بمحافظة السليمانية، بينهم 5 طلاب في المرحلة الجامعية وعنصري ٲمن، في نحو 15 بلدة، فيما فاق عدد الجرحی الـ 50 بحسب مصادر طبية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

322 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments