اللقاءات السياسية تعود بين قادة الكتل في حراك مبكر لعقد التحالفات…واتفاقات جنينية لتشكيل الكتلة الأكبر

أخبار العراق: تشهد العاصمة العراقية بغداد منذ أيام عودة واضحة للقاءات السياسية بين قادة الكتل والقوى الفاعلة في البلاد، في حراك مبكر يمهّد لعقد التحالفات المرتقبة للانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 6 يونيو/ حزيران المقبل.

ويؤكد مراقبون أن الانتخابات ستكون مهيأة لمفاجآت كثيرة، بفعل قانون الانتخابات الجديد الذي اعتمد نظام الدوائر الانتخابية المتعددة، في ظل تعدد القوى السياسية المدنية الجديدة، التي بوشر بإخراجها للعلن من رحم ساحات التظاهر للمشاركة في الانتخابات.

وتحدث النائب السابق، عباس البياتي، الثلاثاء 15 كانون الاول 2020، عن وجود اتفاق مبدئي، بشان طبيعة التحالفات السياسية، بين الأحزاب والقوى التي ستخوض غمار السباق الانتخابي، وفيما أشار إلى أن عزوف تلك الكتل عن تحالفات ما قبل الانتخابات يعود إلى اعتماد الدوائر الانتخابية المتعددة، أكد أن تلك التحالفات ستكون مختلفة عن سابقاتها.

وقال البياتي، في تصريح صحفي إنه حتى اللحظة لم تبرز تحالفات متماسكة لخوض الانتخابات المبكرة، وكل الحديث يجري على أن الدوائر المتعددة ستفرض على الكيانات والأحزاب أن تدخل منفردة.

وأضاف: أما التحالفات المفيدة ستكون بعد الانتخابات، من أجل تشكيل الكتلة الأكبر لحسم مرشح رئاسة الوزراء.

وأشار إلى أنه رغم ذلك هناك اتفاقايات جنينية من أجل تشكيل الكتلة الأكبر بعد الانتخابات، ولكن هذه الاتفاقيات بانتظار المعطيات الجديدة التي ستدفعهم للتحالف.

وتابع أن الجميع ينظر للقانون الجديد أنه سيخدمه أكثر من الآخرين وبالتالي لا يريد أن يشاركه في الاستحقاقات ما بعد الانتخابات.

وأكد البياتي أن هذه التحالفات ستكون مختلفة عن سابقاتها كونها ستكون فاعلة ما بعد العملية وليس قبلها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

358 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments