وزارة الخارجية الايرانية تصف الهجوم على السفارة الامريكية بـ الامر المريب

أخبار العراق: وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، الإثنين 21 كانون الاول 2020، الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له السفارة الأميريكية في بغداد الأحد الماضي بـ الأمر المريب.

وقال زاده في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الإيراني، وتابعته اخبار العراق، إن الهجوم على المباني الدبلوماسية والسكنية غير مقبول، لكن طبيعة الهجوم وتوقيته، والبيان الصادر عن وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، يظهران أن التوقيت مشبوه ومريب للغاية وأنهم أعدوا بالفعل بيانا لإصداره.

وعلق وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الإثنين، بشأن القصف الأخير الذي شهدته العاصمة بغداد.

وقال بومبيو في تدوينة، هاجمت الميليشيات المدعومة من إيران مرة أخرى بشكل صارخ وتهور في بغداد، مما أدى إلى إصابة مدنيين عراقيين.

وتابع: يستحق شعب العراق محاكمة هؤلاء المهاجمين، يجب على هؤلاء المجرمين العنيفين والفاسدين أن يكفوا عن أعمالهم المزعزعة للاستقرار.

واكدت السفارة الامريكية في بغداد، في وقت سابق، ان الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء أدت إلى رد الأنظمة الدفاعية للسفارة.

وذكرت السفارة في بيان ورد لـ اخبار العراق ان الصواريخ التي استهدفت المنطقة الدولية أدت إلى رد الأنظمة الدفاعية للسفارة، ولحقت أضرار طفيفة بمجمع السفارة ولكن لم تقع إصابات أو خسائر بشرية.

واضافت السفارة: لقد تلقينا تقارير عن إلحاق أضرار بمناطق سكنية بالقرب من السفارة الأمريكية واحتمالية بعض الإصابات في صفوف المدنيين العراقيين الأبرياء، لافتة الى انه كما قلنا عدة مرات، فإن هذه الأنواع من الهجمات على المنشآت الدبلوماسية هي انتهاك للقانون الدولي واعتداء مباشر على سيادة حكومة العراق.

و دعت السفارة جميع القادة السياسيين والحكوميين العراقيين إلى اتخاذ خطوات لمنع مثل هذه الهجمات ومحاسبة المسؤولين عنها.

ووصف الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول، مطلقي صواريخ الكاتيوشا ضد المنطقة الخضراء، بأنهم خارجون عن القانون.

وقال رسول في بيان صحفي: جددت عصابات الجريمة استهدافها الصاروخي لمنشآت ومنازل مدنية في المنطقة الخضراء ببغداد مساء اليوم الأحد، مما ادى الى حدوث اضرار في عدد من البنايات السكنية والسيارات وترويع للسكان”.

وأضاف أن مثل هذه الاعمال الاجرامية تستهدف المواطن وأمنه وتسعى الى الانتقاص من هيبة الدولة وزعزعة الاستقرار.

وتابع رسول أن هذا الاستهداف رسالة سلبية للعالم ولن نسمح بالمساس بامن البعثات الدبلوماسية في العاصمة بغداد وتهديدها واننا ملتزمون بحمايتها.

وأكد أن قواتنا الامنية وكما عهدها الشعب العراقي ستعمل على ملاحقة الخارجين عن القانون وتقديمهم للعدالة، ولن تسمح بلغة فرض الارادات على حساب اسم العراق وسيادته.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

252 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments