الجميع يبكون ويصرخون… عراقيون يصفون الهجوم على السفارة الأميركية

أخبار العراق: قال شهود عراقيون، الاثنين 21 كانون الاول 2020، إنهم سمعوا دوي ما لا يقل عن خمسة انفجارات تبعها صفير، شرقي العاصمة بغداد، وقال أحدهم إن زوجته وأطفاله لايزالون تحت الصدمة.

وأفاد شهود آخرون سماع صوت إطلاق نيران متتالية ورأوا أعمدة من التوهجات الحمراء أضاءت سماء المنطقة، ما يشير إلى أن نظام الدفاع الصاروخي “سي-رام الخاص بالسفارة الأميركية تم تفعيله.

وانفجرت الاحد الماضي صواريخ أطلقت دفعة واحدة قرب السفارة الأميركية في بغداد، مع تصاعد حدة التوتر قبيل ذكرى مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في العاصمة العراقية بغارة أميركية.

وندد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في تغريدة ، استهداف السفارة الأميركية في العاصمة العراقية، بغداد، بصواريخ تسببت في جرح عدد من المدنيين العراقيين.

ورغم من أنها وافقت في أكتوبر على هدنة مفتوحة لكن يبدو أن هجوم الأحد يشكّل ثالث خرق لها.

وأصدرت قوات الأمن العراقية بيانا ذكرت فيه أن الهجوم أحدث أضرارا مادية لكنه لم يسفر عن سقوط ضحايا.

وقال شاهد عيان يعيش في مجمع سكني محصّن في الطرف الآخر من الشارع حيث مقر السفارة إن مبناه تضرر.

وأفاد طالبا عدم الكشف عن هويته أن الجميع يبكون ويصرخون.

زوجتي فقدت أعصابها من كل تلك الأصوات المروعة.

وتستهدف السفارة الأميركية وغيرها من المواقع العسكرية والدبلوماسية الأجنبية بعشرات الصواريخ والعبوات الناسفة منذ خريف العام 2019.

لكن في خطوة غير عادية، دانت عدة فصائل هجوم الأحد.

وقال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على تويتر ليس من حق أحد استعمال السلاح خارج إطار الدولة.

وحتى كتائب حزب الله، الجماعة التي تم تحميلها مسؤولية هجمات أخرى، أصدرت بيانا، جاء فيه إن قصف السفارة في هذا التوقيت يعد تصرفا غير منضبط وعلى الجهات المختصة متابعة الفاعلين وإلقاء القبض عليهم .. ندين الرمي العشوائي للثكنة العسكرية في السفارة لما تسببه من تهديد حقيقي على حياة المدنيين.

ولعل الهدف من البيان تهدئة التوتر قبيل الذكرى السنوية الأولى لضربة أميركية بطائرة مسيرة في 3 يناير الفائت في بغداد قتلت سليماني والقيادي في الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس.

وقال مسؤولون غربيون وعراقيون إنهم يعتقدون بأن إيران تسعى للمحافظة على الهدوء قبيل مغادرة الرئيس الأميركي دونالد ترامب البيت الأبيض الشهر المقبل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

319 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments