النزاهة النيابية: 350 ترليون دينار حجم الاموال المهربة خارج العراق

أخبار العراق: اكدت لجنة النزاهة النيابية، الاثنين 4 كانون الثاني 2021، ان حجم الأموال المهربة خارج العراق تقدر ب 350 ترليون دينار، فيما قدرت حجم الاموال التي صرفت في الاعوام السابقة بتعاقدات وهمية.

وقال عضو اللجنة طه الدفاعي في حديث صحفي: إن الحكومة شكلت لجنة لمكافحة الفساد، وهذه اللجنة عملت خلال الأيام الأولى بشكل واضح وكبير، ولكنها تراجعت خلال الفترة الأخيرة بسبب الضغوط السياسية، حيث أتهمت بشتى أنواع الاتهامات، معبراً عن امله استمرار عملها، والتحقيق في قضايا أهم كملفات الفساد المستشرية في بعض الوزارات.

ولفت إلى تهريب بحدود ٣٥٠ ترليون دينار خارج العراق خلال الاعوام الماضية، وجميعها خلال ايصالات وهمية.

وتقدر الأموال التي صرفت بعد العام 2003 بألف ترليون، وهي تشمل موازنات الوزارات التشغيلية والاستثمارية، حيث هدرت أموال طائلة في قضايا التعاقد، فضلا عن الفساد الذي كان مستشريا في أغلب العقود التي تعاقدت عليها الوزارات والمحافظات.

ولم يلتمس المواطن العراقي أي مشروع واضح تم استكماله في بغداد أو المحافظات، وأغلب المشاريع أحيلت لشركات غير رصينة، وتم التعامل عليها على اسوأ العمولات.

وفي وقت سابق أكد رئيس كتلة التغيير، في البرلمان العراقي يوسف محمد، وجود وثائق قضائية ومصرفية مهمة بشأن تهريب عشرات المليارات من الدولارات إلى الخارج عن طريق فاسدين، بضمنها أموال إقليم كردستان، مطالباً السلطات العراقية بإجراءات صارمة حيال الملف، والعمل على وقف نزف الأموال العراقية من طريق الفساد، بموازاة تطبيق ما هو موجود في ورقة الإصلاح الاقتصادي البيضاء التي طرحتها الحكومة أخيراً.

ولفت إلى وجود وثائق مهمة في هذا الملف يمكن من خلالها الاستدلال على وجود تلك الأموال وقيمتها، بالتعاون مع الخبرات الأوروبية التي يمكن أن تستعين بها الحكومة بهدف كشفها.

وكانت لجنة مكافحة الفساد الحكومية، كشفت في وقت سابق، عن سرق وهدر 36 مليار دولار من قبل أحزاب ومافيا مسلحة للفترة الممتدة من 2005 وحتى 2017 .

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

286 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments