مصدر: محتويات اجهزة الموبايل لـ رعد الحارس تكشف عن تورط وزير الكهرباء الحالي ومدراء عامين بملفات الفساد

أخبار العراق: صرح مصدر طلب عدم ذكر اسمه، الاربعاء 6 كانون الثاني 2021، ان تفريغ محتويات اجهزة الموبايل الثلاثة للسيد رعد محسن الحارس كشف اسرار التعاملات والشبكة الفاسدة التي تدير وزارة الكهرباء على مستوى دوائر المقر والشركات العامه التابعة لوزارة الكهرباء.

وقال المصدر لـ اخبار العراق ان المكالمات والمراسلات بينت تورط الوزير الحالي ماجد الإمارة بتعاقدات مشبوهة سابقة وحالية وكذلك بعض الاسماء المعروفة في الوزارة مثل رعد قاسم محمد مدير عام الاقتصادية الذي شغل منصب مدير دائرة العقود لفترة طويلة ونافع سادة علي وعلي الاسدي.

كما بينت المراسلات تورط شركات تستحوذ على مقدرات الوزارة مثل شركات علي شمارة والبحر الاسود وربان السفينة التي تعود الى المدعو سعدي وهيب وولده علي، وطريقة تمشية معاملات الاستثمار واستملاك الاراضي عن طريق الدائرة القانونية في الوزارة بطرق ملتوية.

كما اوضح المصدر بأن هناك قائمة تم إعدادها تظم الفاسدين المتورطين بهدر المال العام والسرقات التي حصلت مثل الوكيل ايسر طوبيا وعادل جريان ووليد خالد ومحمد العزاوي وغيرهم وسيتم اللقاء القبض عليهم قريبا.

وكانت قوة من لجنة مكافحة الفساد، قد اعتقلت وفق أمر قبض قضائي، رعد محسن غازي الحارس، الذي يعمل مستشاراً بهيئة المستشارين في رئاسة الوزراء، والذي شغل منصب الوكيل الاقدم السابق لوزارة الكهرباء.

وفي وقت سابق كشفت النائبة عالية نصيف، عن وجبة أخرى من ملفات فساد الوكيل المستشار رعد الحارس الذي كان وما يزال سبباً في تدمير قطاع الكهرباء في العراق بسبب فساده، وفيما اثار تكليف رعد الحارس التابع للتيار الصدري بحل ازمة الكهرباء استياءً شعبيا وسياسيا وسط اراء تفيد بان تكليفه بمثابة اعلان مسبق بان لا حل للأزمة وفقاً للفشل الذي رافقه في الوزارة منذ 17 عاما.

وذكرت نصيف في بيان ورد لـ اخبار العراق، ان من بين فضائح فساد رعد الحارس إحالة مشروع محطات كربلاء وشط البصرة وجنوب بغداد الغازية 400 ميكاواط إلى شركة الحرة لصاحبها المشهور رجل الأعمال (ع)، حيث نصبت هذه الشركة المشبوهة وحدات مستخدمة وخارجة عن الخدمة.

وأكدت نصيف وجود الكثير من ملفات فساد الاخطبوط المسيطر على وزارة الكهرباء، وسنكشفها بالتتابع خلال الأيام الماضية، ونأمل من الجهات المعنية المباشرة بفتح تحقيقات حولها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

696 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments