السياسات الخاطئة والفساد بالحكومات السابقة تتسبّب بحرمان مئات الموظفين من الراتب

أخبار العراق: العراق يعاني من أزمة مالية حادة بسبب تراجع إيرادات النفط إثر انخفاض أسعاره في الأسواق العالمية، مما أثر على التوقيتات الزمنية لصرف رواتب الموظفين.

مختصون اكدوا لـ اخبار العراق ان سياسات الحكومات السابقة التي تسببت بهدر المال العام جراء الفساد أوصل البلاد الى مرحلة توقف توزيع الرواتب على موظفي الدولة.

وتظاهر المئات من الموظفين المشتغلين بنظام العقود مع وزارة الكهرباء العراقية، الإثنين 11 كانون الثاني 2021، وسط العاصمة بغداد مطالبين الجهات المعنية والبرلمان بدفع رواتبهم المتأخرة منذ أبريل 2020.

وقال جمال الساعدي، أحد المتظاهرين، في تصريح اننا نطالب بصرف رواتبنا المتوقفة منذ أبريل ولغاية الآن، بحجة عدم وجود تخصيصات.. المئات من العاملين بنظام العقود مع وزارة الكهرباء يعانون ظروفا معيشية صعبة.

وأوضح الساعدي أنّ مطالب المتظاهرين تتلخّص بصرف الرواتب المتأخرة، وتضمين فقرة في مشروع قانون الموازنة الذي يناقشه البرلمان، يضمن تثبيتنا الدائم (على قوائم موظفي) وزارة الكهرباء.

وردا على مطالبة البرلمان بالتدخل لصرف الرواتب، قال جمال المحمداوي عضو لجنة الطاقة في البرلمان إنّ اللجنة ستعمل على تضمين حقوق المتعاقدين من الموظفين مع وزارة الكهرباء في الموازنة الاتحادية لعام 2021.

وأوضح أنّ الموظفين الذي تظاهروا حصلوا على موافقات أصولية بالتعيين كمتعاقدين مع وزارة الكهرباء، ويفترض أن يحصلوا عل جميع الحقوق.

ويعاني العراق من أزمة مالية حادة بسبب تراجع إيرادات النفط إثر انخفاض أسعاره في الأسواق العالمية، أثّرت على التوقيتات الزمنية لصرف رواتب الموظفين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

387 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments