جماعات الحراك تسرع الخطى لخوض الانتخابات…ومعارضون يتخوفون من تحولها الى دكاكين للتكسب السياسي و المالي

أخبار العراق: تتسارع خطى عديد من الاتجاهات المحسوبة على الحراك الاحتجاجي انتفاضة تشرين من خلال الإعلان عبر مؤتمرات تأسيسية عن رغبتها في خوض الانتخابات المبكرة العامة المقرر إجراؤها في يونيو (حزيران) المقبل.

ويتوقع أن تنبعث عن الحراك ما لا يقل عن 10 جماعات، طبقاً لناشطين.

وفي غضون اليومين الأخيرين، أعلنت جماعتان عن نفسيهما ورغبتيهما في المشاركة الفاعلة في الانتخابات، ويتوقع أن تتواصل مؤتمرات الإعلان عن حركات مماثلة في غضون الأيام القريبة المقبلة.

وأعلن الناشط علاء الركابي، الجمعة الماضية، عن حركة سياسية أخذت تسمية امتداد لخوض الانتخابات المقبلة.

وحضر تأسيس الحركة الجديدة ناشطون من مختلف المحافظات، وضمنها المثنى، وبابل، والديوانية. ولوحظ أن حفل التأسيس أقيم في محافظة المثنى المجاورة، لـ تفادي هجمات محتملة من جهات سياسية يتعرض لها الناشطون باستمرار في الناصرية بحسب الركابي.

وبالتزامن مع حركة امتداد، أعلنت جماعة 25 أكتوبر (تشرين الأول) عن نفسها هي الأخرى عبر مؤتمر تأسيسي تمهيداً للانخراط في العمل السياسي والمشاركة في الانتخابات، وشددت الجماعة على أهمية التركيز على الاقتصاد ومناهضة النفوذ الإيراني في العراق.

وقال أبرز المؤسسين للجماعة الناشط طلال الحريري في تغريدة عبر تويتر: بعد عناء طويل ومسيرة رافقتها معوقات ومتاعب عديدة، كسرنا حاجز الزمن وتركنا الخوف وراء ظهورنا وأعلننا حركة 25 أكتوبر كأول مشروع سياسي استراتيجي يجعل على رأس مبادئهِ السياسة فصل الدين عن الدولة والوقوف بحزم ضد سياسات إيران المزعزعة للاستقرار وجعل مصالح العراق أولاً.

وبعد إعلان تأسيس الحركتين، يتوقع أن يعلن في بحر الأسبوع الحالي عن حركات جديدة منبثقة أو قريبة من الحراك الاحتجاجي، في مقدمتها تجمع البيت الوطني التي يقودها الناشط من مدينة الناصرية حسين الغرابي.

ويتوقع أيضاً أن يعلن تجمع، نازل آخذ حقي، في بغداد تحوله إلى حزب سياسي هذا الأسبوع تمهيداً للمشاركة في الانتخابات.

وتنقسم جماعات تشرين بين مؤيد ومعارض للتوجهات الجديدة، فالمؤيدون يرون أنها خطوة لا بد منها لتأطير العمل الاحتجاجي بآخر سياسي لمواجهة أحزاب السلطة، فيما يخشى المعارضون من تحول تلك الحركات باسم تشرين إلى دكاكين للتكسب السياسي والمالي، شأن أحزاب وقوى السلطة الحالية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

295 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments