نواب: كتل خائفة من خسائر مقاعدها تعمل على تأجيج الشارع بهدف عرقلة الانتخابات

أخبار العراق: حدد النائب عن تحالف سائرون، رياض المسعودي، الأحد، 17 كانون الثاني، 2021، اسبابا عدة تعرقل إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المحدد أو في موعد أخر.

وقال المسعودي في تصريح صحفي إن هناك قوى سياسية غير راغبة بإجراء الانتخابات المبكرة خوفا من خسارة مقاعدها، كما إن هنالك كتلا تعمل على تأجيج الشارع بهدف عرقلة عملية الاقتراع، لانها تعتقد أن إجراء الانتخابات وتغيير مجلس النواب ليس بوابة للتغيير.

وأضاف أنه إضافة إلى السببين إعلاه هنالك معوقات سياسية واقتصادية وإجتماعية تعرقل إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المقرر بحزيران المقبل، مبينا أن تحالف سائرون يدعم إجراء الانتخابات في شرطها وشروطها سواء في السادس من حزيران أو في موعد أخر.

ودعا المسعودي الكتل السياسية لدعم الحكومة من أجل استكمال متطلبات إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وكان رئيس كتلة بيارق الخير النيابية محمد الخالدي، قال السبت 16 /1 / 2021 ،إن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ابلغت باستحالة إجراء الانتخابات بموعدها في شهر حزيران المقبل، فيما رجح موعدا جديدا لاجرائها.

وذكر الخالدي في تصريح متلفز تابعته اخبار العراق إن موعد اجراء الانتخابات المبكرة المقررة في حزيران المقبل تم تأجيله ولكن لغاية الان لم يتم تحديد موعد جديد رسميا، وذلك لان المفوضية قدمت تقريرها بانها لا تستطيع اجراء الانتخابات في حزيران لاسباب عديدة ومنها عدم وصول الاموال وعدم تجديد بطاقة الناخب.

وأضاف أن هناك مؤشرات عن نية بعض الكل السياسية بتزوير الانتخابات من خلال البطاقة الالكترونية غير الحديثة، ورئيس الجمهورية حريص جدا بشأن هذا الامر وأكد بان تكون البطاقة البيومترية هي الوحيدة للانتخاب لمنع التزوير.

وتابع أن أحد اسباب تأجيل الانتخابات أن الاجهزة الخاصة بالبطاقة الحديثة تحتاج 6 اشهر للوصول الى العراق بعد توقيع العقد مع الشركات الخاصة، ولغاية الان لم يتم توقيع العقد لشراء الاجهزة ولم تصل الاموال الخاصة بها الى المفوضية

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

367 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments