الخدمات النيابية: اسياسيل تستخف بقرارات القضاء وتتجاوز على الطيف الترددي للجيل الرابع

أخبار العراق: طالب رئيس لجنة الخدمات والاعمار النيابية النائب وليد السهلاني، الاحد 32 كانون الثاني 2021، الحكومة بسحب رخصة شركة اسياسيل متهمها بالتجاوز على حقوق الطيف الترددي من دون استحصال الموافقات الأصولية اللازمة.

وقال السهلاني، في بيان ورد لـ اخبار العراق إن تجاوز شركة اسياسيل على حقوق الطيف الترددي من دون عقد وترخيص واطلاقها لخدمات الجيل الرابع خلافا لقرارات السلطات القضائية ومجلس أمناء هيئة الاعلام والاتصالات يمثل خرقا قانونياً صريح مما يتطلب موقفا حكومياً حاسم للحد من هذا التلاعب والتجاوز .

واعتبر أن اطلاق الشركة لخدمات الجيل الرابع دون توقيعها لأي عقد مع هيئة الاعلام والاتصالات وبدون تسديد ما بذمتها من ديون والتزامات ، يعد مخالفة واضحة وخرق قانوني لكافة قرارات السلطة القضائية والتشريعية ومتطلبات الجهات الرقابية وبنود عقد الترخيص ومخالفة صريحة لقرار مجلس الوزراء رقم 50 لسنة 2020 وقرار محكمة الاستئناف في تاريخ 23-12-2020 الذي تضمن إلزام الشركات المرخصة بدفع كافة المستحقات المالية قبل توقيع العقد.

وطالب الحكومة باتخاذ الإجراءات الرادعة بحق الشركة وسحب الرخصة منها وعدم التهاون مع هكذا استخفاف وتجاوز سافر لقرارات القضاء العراقي، لافتا ان تمادي تلك الشركات ومماطلتها في تسديد ما بذمتها من مستحقات مالية ناجم من تهاون الحكومة باستيفاء حقوق الدولة واستثناء تلك الشركات من تعليمات تنفيذ العقود بالإضافة لغض النظر عن شبهات الفساد الكبيرة، مما جعلها تعتبر نفسها فوق القانون .

وتُوجّه الانتقادات الى هيئة الاعلام والاتصالات، لتساهلها مع شركات الهاتف النقال الثلاث (آسيا سيل، زين العراق، كورك) في عدم تسديد الديون المترتبة عليها، بعدما أمهل القضاء، الشركات 30 يوماً، لدفع ما بذمتها من ديون الى الحكومة.

ودعا خبراء اتصالات واقتصاد في اتصال معهم ، الهيئة الى ان تبادر وتوقف الطيف الترددي لاجبار الشركات على دفع ديونها، محذّرين من ان شخصيات في هيئة الاعلام، تسعى الى الحفاظ على مصالحها مع الشركات فتأخر أي اجراء ضدها.

وأبطل مجلس القضاء الأعلى، الأحد (15 تشرين الثاني 2020)، قرار تجديد رخص شركات الهاتف النقال العاملة في العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

372 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments