جهات إقليمية وأخرى في العاصمة تقف وراء تخريب محاولات التوصل إلى اتفاق بين الطرفين

أخبار العراق:اتهم النائب هوشيار عبد الله، السبت 6 شباط 2021، أن جماعة في إقليم كردستان وأخرى في العاصمة بالوقوف وراء تخريب محاولات التوصل إلى اتفاق بين الطرفين.

وقال عبدالله في تدوينة تابعتها اخبار العراق أن السبب الرئيسي لعدم التوصل لاتفاق بين الإقليم والحكومة الاتحادية هو وجود اتفاق مبطن بين جماعة من الاقليم وجماعة من بغداد، كلاهما متفقان على عدم التوصل إلى اتفاق.

وأضاف: في الاعلام يهاجمون بعضهم وفي الخفاء يريدون إبقاء الوضع على ما هو عليه، وكلما تكون هناك فرصة للاتفاق يخربون الفرصة.

وتسعى الحكومة الاتحادية في بغداد لحل جميع المسائل المتعلقة بين العاصمة واربيل الا ان بعض القوى الكردية اعتاشت على الخلافات تحاول اثارة الفتن مع كل موعد يحدد لتفاهم حقيقي بين الحكومتين.

مصادر سياسية كردية مطلعة قالت إن القوى الكردية الرئيسية تجري حوارات فيما بينها، مشيرة إلى وجود رغبة حقيقية لدى الإقليم في التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الاتحادية من شأنه ضمان كل مستحقات الإقليم المالية.

وشهد إقليم كردستان العراق، في الأيام السابقة، تظاهرات تطالب بصرف رواتب الموظفين، سرعان ما تخللها اشتباكات بين المحتجين والقوات الأمنية، وصولاً إلى حرق مقار حزبية وتهديد بالتصعيد.

وقالت عضو مجلس النواب، آلا طالباني أنّه لا بد من اتخاذ إجراءات جدّية لحل أزمة الرواتب مع الحكومة الاتحادية في بغداد وإنهاء العنف الذي رافق التظاهرات، وإلا فسيكون لأصحاب القرار في محافظة السليمانية موقف آخر، في إشارة منها إلى إنفصال السليمانية، بحسب المصادر.

ويعاني إقليم كردستان من أزمة اقتصادية خانقة منذ عام 2016، بسبب تراجع سعر النفط والحرب مع داعش فضلا عن ذهاب جزء كبير من رواتب موظفي الإقليم الى جهات مجهولة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

281 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments