الخدمات النيابية: جهات فاسدة وراء تجديد رخص شركات الهاتف.. وسيستجوب الخويلدي غيابياَ

أخبار العراق: اكدت لجنة الخدمات النيابية، السبت 6 شباط 2021، ان ملف استجواب رئيس هيئة الاعلام والاتصالات سيكون حاضرا خلال الجلسات المقبلة، مبينة ان خيار الاستجواب الغيابي مطروح في حال عدم حضوره، فيما واكدت لجنة النزاهة النيابية، الخميس 28 كانون الثاني 2021، اصرارها على اقالة رئيس هيئة الاعلام والاتصالات.

وقال عضو لجنة الخدمات علاء الربيعي في تصريح صحفي ان هناك جهات فاسدة وراء تجديد رخص شركات هاتف النقال.

واضاف ان الاصابة بفيروس كورونا كانت وسيلة لرئيس هيئة الاعلام والاتصالات للتهرب من الاستجواب الذي تسبب بهدر وسرقة مليارات من اموال العراقيين عبر شركات الاتصال .

واوضح الربيعي ان ملف استجواب رئيس الهيئة سيكون حاضرا خلال الجلسات المقبلة بعد الانتهاء من ملف الموازنة ، مبينا ان هناك اجماع نيابي على استجواب رئيس الهيئة والذهاب نحو الاستجواب الغيابي في حال عدم حضوره .

وقال عضو اللجنة عبد الامير المياحي في تصريح صحفي ان رئيس هيئة الاعلام والاتصالات تحجج بالمرض لعدم الحضور لمجلس النواب والتهرب من عملية الاستجواب.

واضاف ان لجنة النزاهة النيابية مصرة على استجواب واقالة رئيس هيئة الاعلام والاتصالات كونه اخفق في الكثير من الملفات”.

وبشأن استجواب محافظ البنك المركزي علق المياحي ان اجوبة محافظ البنك المركزي للجنة النزاهة غير مقنعة ولم يقدم اجوبة كافية لعدد من الملفات التي طرحت للنقاش.

واكدت صحة الكرخ ، عدم تعاون الحراس الموجودين أمام منزل رئيس هياة الاتصالات والاعلام علي الخويلدي للمرة الثانية من أجل اجراء مسحات كورونا بعد ان أبلغ البرلمان باصابته مع عائلته بالفيروس وتعذر حضوره جلسة استجوابه السبت الماضي.

وبحسب وثيقة صادرة عن الدائرة فإن الفريق الطبي المشكل لمراقبة الحالة الصحية للمصاب المفترض علي ناصر علوان، البالغ من العمر 49 عاما وعائلته قامت بزيارة ثانية بتاريخ 2021/1/25، علما أن الزيارة الأولى كانت 2021/1/22 لغرض اخذ المسحات.

واضافت الوثيقة أن الفريق الطبي واجه عدم التعاون من الحرس المتواجدين في باب المنزل حيث رفضوا اخذ المسحات لهم أو اعطاء اي معلومات اضافية تخص المصاب وعائلته وأكدوا خلو المنزل من ساكنيه.

وكانت دائرة صحة الكرخ، كشفت الاحد 24 كانون الثاني 2021 ،عن اختفاء رئيس هيأة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي رفقة عائلته، بعد ان ابلغ رئاسة مجلس النواب بانه مصاب بفيروس كورونا مع عائلته، ولم يحضر جلسة استجوابه في اخر جلسة عقدها البرلمان.

وخلال جلسة السبت، وجهت رئاسة المجلس النواب بالتأكد من صحة صدور التقرير الطبي الذي ورد حول الحالة الصحية لرئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات، ومخاطبة الحكومة ووزارة الصحة، وتحميل مؤسساتها أي وثيقة تصدر بحق شخص مساءَ ل أمام مجلس النواب.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

617 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments