والدة الوزني تمهل القضاء 12 يوماً للكشف عن القتلة.. ومحافظ كربلاء بين المتهمين

أخبار العراق: امهلت والدة الناشط المدني إيهاب الوزني، الذي اغتيل مؤخراً، الاثنين 7 حزيران 2021، القضاء العراقي مدة 12 يوم للكشف عن القتلة.

وذكرت والدة الوزني في مؤتمر صحفي، عقدته أمام محكمة استئناف كربلاء: إنني أمهل القضاء العراقي مدة 12 يوما للكشف للرأي العام عن قتلة ولدي ومحاكمتهم، وإلا فأنا ذاهبة لخطوة غير مسبوقة سيعلم الرأي العام بها بعد انتهاء المهلة.

وكشفت سميرة الوزني، والدة الناشط القتيل إيهاب الوزني، في وقت سابق، عن تلقي ابنها تهديدات مستمرة من القيادي في الحشد الشعبي، قاسم مصلح، والذي اعتقلته قوة حكومية وفق المادة من قانون مكافحة الإرهاب.

وقالت الوزني في حديث صحفي، أن التهديد الأخير صدر عن مصلح قبل نحو شهر من اغتيال الوزني، حيث كانت تلاحقه سيارات ودراجات نارية بشكل مستمر.

وتابعت: هناك مفرزة حماية وضعتها السلطات أمام المنزل، لكن تلك المفرزة تغادر ليلًا”، مستغربة من “بقاء المفرزة في فترات النهار فقط.

وكان متظاهرون في محافظة كربلاء قد اتهموا في وقت سابق محافظ كربلاء، نصيف جاسم الخطابي بالاشتراك مع القتلة وتلطخ يديه بدماء الناشطين لتستره على المتورطين بقتل الناشطين.

و رُفعت دعوى قضائية، الثلاثاء، 1 حزيران 2021، بحق كل من محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي، ومدير شرطة كربلاء اللواء أحمد زويني، و مدير استخبارات كربلاء لواء محمد، وقائد عمليات كربلاء الفريق علي الهاشمي، على خلفية قضية اغتيال الناشط ايهاب الوزني.

وقال المشتكي: نتيجة لعدم قدرتهم على حمايتنا، تم اختطافي وقتل الشهيد ايهاب جواد الوزني رغم ابلاغ السلطات من قبلنا بالتهديدات التي سبق عملية الخطف والقتل لذا اطلب اقامة الشكوى ضد المشكو منهم و اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقهم لعجزهم عن حماية ابناء المدينة و تقصيرهم في أداء واجبهم.

وكان مسلحون قد اغتالوا في وقت سابق، الناشط العراقي البارز ورئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني، إيهاب الوزني في هجوم مسلح هو الثاني من نوعه تشهده المحافظة خلال عام ونصف.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

770 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments