رئيس هيئة النزاهة السابق: سياسي من الخط الثالث يملك ٧٠٠ مليون دولار

أخبار العراق: كشف رئيس هيئة النزاهة الاسبق، رحيم العكيلي، الثلاثاء 8 حزيران 2021، عن امتلاك سياسي عراقي من الخط الثالث مبلغ700 مليون دولار، مشيرا الى وجود شخصيات سياسية كبيرة سيتم ملاحقتها قريبا بتهمة تضخم الاموال.

وقال العكيلي في حديث صحفي ، ان أحد كبار السياسيين يمتلك برجا في كندا واخر لديه شوارع في لندن، كاشفا عن قيام احد الشخصيات السياسية، بتحويل ٤٨ مليون دولار خارج العراق مستغلا وفاة أحد اقاربه.

وكانت لجنة النزاهة النيابية قد اكدت في وقت سابق، أن الفساد في العراق أخذ شرعية سياسية وأصبح جائحة، فيما أشارت إلى أن الوقوف بوجه الفساد يتطلب عقداً سياسياً جديداً.

وقالت عضو اللجنة النائب عالية نصيف، أن بعض من لديه امتداد في مجلس النواب أصبح غطاءً وحمايةً للفساد والفاسدين، منوهةً بأن الفساد أخذ شرعيةً سياسيةً وأصبح جائحةً ومن الصعب الوقوف أمامه.

ويسعى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى الحد من ظاهرة الفساد المستشرية بشكل واسع في معظم مفاصل الدولة بسبب سوء الإدارات التي تسلمت مقاليد الحكم بعد عام 2003.

وظهرت بوادر محاربة الفساد في أولا أيام الحكومة الجديدة بعد الإطاحة بأسماء معروفة متهمة إياهم بالفساد وهدر المال العراقي.

وتقدر الأموال المنهوبة في العراق بنحو 450 مليار دولار، وفق عضو اللجنة المالية في البرلمان سابقاً رحيم الدراجي، قائلا، ان القادة والزعماء السياسيين هم الذين يقفون وراء سرقتها.

وقال الدراجي إن هناك وثائق تؤكد وجود السرقات، والطبقة السياسية هي عبارة عن منظومة واحدة مشتركة في الفساد.

ويتحدث سياسيون وبرلمانيون عراقيون بشكل متكرر عن وجود حيتان للفساد تسببت بهدر كبير لأموال الدولة منذ عام 2003، تقدر بمئات مليارات الدولارات، وعلى الرغم من تأكيد بعضهم وجود أدلة دامغة على حالات وصفقات فساد، إلا أنهم غالبا ما يتجنبون ذكر الأسماء الصريحة للمتورطين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

373 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments