الناجي الوحيد لمجزرة سبايكر يناشد الكاظمي ويطلب مقابلته.. في ذكراها السابعة

أخبار العراق: ناشد الناجي الوحيد من مجزرة سبايكر، علي الصكري، السبت 12 حزيران 2021، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بنيل حقوقه كونه الشاهد الوحيد على هذه المجزرة، مشيرا الى انه حصل على وعود كثيرة من مسؤولين، لمقابلة رئيس الوزراء، الا انها لم تتحقق.

وطالب الشاهد، بمقابلة الكاظمي، ليشرح له معاناته واحتياجاته ونيل حقوقه المشروعة.

وتوافدت عوائل شهداء سبايكر، السبت 12 حزيران 2021، إلى موقع الجريمة في تكريت.

وأكد رئيس اللجنة المنظمة للحفل التأبيني لمجزرة سبابكر معين الكاظمي، السبت، أن هناك 600 مفقود من ضحايا سبايكر لايعرف مصيرهم حتى الآن، لافتا الى ان “هناك 200 من الشهداء لا يزالون موجودين في الطب العدلي”.

ووقعت مجزرة سبايكر، بعد أسر جنود منتسبين إلى الفرقة 18 في الجيش العراقي المكلفة بواجب حماية انبوب النفط الرابط بين بيجي ومنطقة حقول عين الجحش في الموصل في قاعدة سبايكر الجوية في يوم 12 حزيران 2014م، وذلك بعد سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مدينة تكريت .

وبعد يوم واحد من سيطرتهم على مدينة الموصل حيث أسر التنظيم الإرهابي (2000-2200) جندي وقادوهم إلى القصور الرئاسية في تكريت، وقاموا بقتلهم هناك وفي مناطق أخرى رمياً بالرصاص ودفنوا بعض منهم وهم أحياء.

وينتظر العراقيون عدالة القضاء في محاسبة المتورطين بالمجزرة.

ومنذ عام 2016، ينفذ العراق أحكام الإعدام بحق العشرات من المتهمين بالاشتراك في جريمة سبايكر.

وبقيت اعداد الشهداء موضع جدل في الاعلام العراقي، فالإحصائية التي ظهرت بالاعلام تحدثت عن 1700 شهيد، في حين ان هناك احصائيات تشير الى ان اعدادهم اكبر من هذا العدد بكثير.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

399 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments