نائب يحمل وزير الصناعة مسؤولية تلكؤ مشروع الحديد والصلب: صرف 180 مليون دولار لإكماله

أخبار العراق: حمّل النائب عن تحالف الفتح، فالح الخزعلي، السبت 12 حزيران 2021، وزير الصناعة مسؤولية عدم إكمال مشروع الحديد والصلب، لافتا الى انه “تم صرف 180 مليون دولار لإكماله”.

وقال الخزعلي في تغريدة تابعتها اخبار العراق: نحمل وزير الصناعة عدم أكمال مشروع الحديد والصلب والذي وصل مراحل متقدمة بعد أن تم صرف ١٨٠ مليون دولار لأكماله.

واضاف: لا نجد مبرر لتأخير المشروع الا واحد فقط هو وجود خزين لمليون طن تقريبا للدولة من السكراب يراد الاستحواذ عليه بطرق غير مشروعه وهو رأس مال الشركة .

ومنذ 18 عاماً، وأكبر معامل الشرق الأوسط لإنتاج الحديد والصلب في العراق متوقف، لأسباب كثيرة خفية وظاهرة، بينما تستمر دعوات الاقتصاديين لتشغيل معامل الحديد والصلب وخصوصاً في البصرة، التي تعاني من ويلات صحية واقتصادية وسياسية منذ عقود.

وكشفت إدارة الشركة العامة للحديد والصلب في البصرة،في وقت سابق، عن إن التحديات والتدخلات التي تتعرض لها الشركة تسببت بإيقاف تأهيل أكبر مشروع على مستوى العراق.

ويقول مراقبون ان “الوزارات تابعة للأحزاب وفق نظام المحاصصة، وتلك الأحزاب تريد عقوداً دسمة لصالحها، لذلك هي تعمل على الإخلال بأي اتفاق يبرم مع الشركات المحلية، كونها ستكون مكشوفة، وتلجأ إلى إبرام عقود مع دول أخرى، تتمكن من خلالها من تهريب المليارات إلى الخارج، لصالح دول وشركات خارجية”.

معمل الحديد والصلب في محافظة البصرة، متوقف منذ سنين رغم إبرام عشرات العقود لإعادة تأهليه منذ أول حكومة عراقية بعد سقوط النظام السابق، كان آخرها العقد المبرم مع شركة تركية، وقد أنجزت مراحل متقدمة في إعادة تأهيله.

وتفيد معلومات بأن شركة الحديد والصلب لديها خزين هائل يقدر بأكثر من مليون طن، غير مستثمر  إلى الآن بما يخص تطوير عمل معمل انتاج الحديد والصلب.

ويوجود 83 مصنعاً عراقيا متوقفاً من مجموع 288 مصنع.

ومنذ عام 2003 والشركة العامة للحديد والصلب، متوقفة عن العمل، لأسباب سياسية واقتصادية، هي ضحية للصراع الدولي داخل العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

250 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments