دولة القانون تسعى للاستحواذ على شبكة الاعلام العراقي وسط منافسة من التيار الصدري

أخبار العراق: يسعى ائتلاف دولة القانون، من تحقيق انتصار جديد في مضمار السياسة، باستعادته السيطرة على التلفزيون الرسمي، الذي تراجع تأثيره عليه، منذ تنحي رئيس الوزراء السابق نوري المالكي عن منصبه عام 2014.

وقالت مصادر مطلعة، لـ اخبار العراق، ان اطراف مقربة من مكتب رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، تحاول السيطرة على شبكة الاعلام العراقي مرة اخرى من خلال الضغط على القضاء، فيما اكدت مصادر اخرى، ان ائتلاف دولة القانون يحاول السيطرة على القضاء الاداري نفسه.

وبالرغم من الإمكانيات الهائلة التي تحتكم عليها شبكة الإعلام، إلا أن تأثيرها في الفضاء الإعلامي المحلي محدود للغاية، بسبب الهيمنة السياسية على توجهاتها.

ولا تقل إدارة المحطات الفضائية والصحيفة الرسمية أهمية عن إدارة الشبكة ذاتها، إذ تسمح بالتحكم في مسار التغطية لصالح كل فصيل سياسي.

ويساعد الاستحواذ على شبكة الاعلام العراقي، عودة الجهة السياسية المستحوذة، الى الشارع العراقي والتنافس في السباق الانتخابي بقوة عبر الترويج في الاعلام الحكومي الرسمي.

وكشفت مصاد خاصة، عن دخول التيار الصدري على خط المنافسة للسيطرة على الاعلام الرسمي في العراق .

وقالت المصادر، إن قيادات في التيار الصدري تحدثت مؤخرًا عن اهمية الشبكة ، خاصة وأن الظروف تكاد تكون مواتية، بعد انحسار نفوذ حزب الدعوة، وتعاظم قوة التيار الصدري سواءً البرلمانية أو على الصعيد الحكومي.

وتضم شبكة الإعلام العراقي عدة قنوات تلفزيونية إخبارية ومنوعة ورياضية، بلغات كوردية وعربية وتركمانية، فضلًا عن جريدة الصباح ومجلة الشبكة، وإذاعة العراق، وعددًا من المؤسسات، الأخرى، حيث خضعت تلك المؤسسة منذ إنشائها عام 2003 لهيمنة احزب وقوى سياسية متنفذة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

245 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments