مستشار الكاظمي: 330 مليون دولار صرفت على مشاريع لمداخل بغداد والنتيجة لا يوجد انجاز

أخبار العراق: كشف مستشار رئيس الوزراء لشؤون الاعمار و الاستثمار صباح عبد اللطيف مشتت، الاربعاء 16 حزيران 2021، عن ملف فساد لمشروع مداخل بغداد، صرفت له 330 مليون دولار ولم يجد له شيء على الواقع.

وقال مشتت في حديث تلفزيوني: توجد هناك الكثير من المشاريع الوهمية صرفت لها اموال كبيرة منذ 2003 و لكنها لم تنفذ في الواقع، مبينا ان هناك الكثير من المقاولين تسلموا اموالاً لمشاريع مهمة وهربوا من العراق.

وكانت هيئة الاستثمار الوطنية، قد كشفت في وقت سابق ، عن وجود 1770 مشروعاً وهمياً ومتلكئاً في عموم العراق.

وتُعتبر الفترة بين 2006 و2014، أكثر السنوات خسارة بالنسبة للعراق من ناحية تلك المشاريع، والتي يتورط فيها مسؤولون عراقيون وشركات أجنبية، وأغلبها في قطاعات الإسكان والصحة والتعليم والطرق والجسور والطاقة.

وتقول اللجنة المالية النيابية، ان العراق خسر أكثر من 200 مليار دولار بسبب المشاريع الوهمية للفترة ما بين عامي 2003 و2013.

وتقدر الأموال المنهوبة في العراق بنحو 450 مليار دولار، وفق عضو اللجنة المالية في البرلمان سابقاً رحيم الدراجي، قائلا إن القادة والزعماء السياسيين هم الذين يقفون وراء سرقتها.

وشكل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اللجنة العليا المكلفة للتحقيق في قضايا وملفات الفساد الرئيسة بالبلاد، نهاية أغسطس/آب الماضي، لكشف ما وصفها آنذاك بـ مافيات الفساد التي ينسب لها التسبب بضياع مئات المليارات من الدولارات منذ عام 2003 ولغاية الآن.

و مع هذا لا يزال الفساد الإداري مستشريا بشكل كبير في العراق على الرغم من هذه المحاولات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

313 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments