صورة لمستشفى الكرامة تفضح الانهيار الخدمي والدعايات الانتخابية تختص بالتبليط وتهرب من القطاع الصحي

أخبار العراق: رصدت اخبار العراق، السبت 19 حزيران 2021، صورة لحمامات مستشفى الكرامة في بغداد وهي في حالة سيئة، فيما تركز الدعايات الانتخابية على التبليط الكاذب والسبيس، ولا تصل الى المستشفيات، ما يؤكد عدم المصداقية في تلك الشعارات التي توهم الناس بالخدمات من دون نتائج.

وتعاني المستشفى بحسب الصورة من الاهمال وتخلو من المظهر اللائق وبعيدة عن معيار النظافة والتي من المفترض ان يتمتع بها اي مشفى بسيط في افقر البلدان.

والمثير ان الدعاية الانتخابية لا تخترق المستشفيات لانها مختصة بالتبليط الكاذب والسبيس، لغرض ايهام الناس، فيما الاجدر بالفعاليات ان تعيد اعمار المستشفيات والمرافق الصحية.

ومنذ سنوات، تفضح مواقع التواصل الاجتماعي، وتقارير تلفزيونية، حال المستشفيات العراقية، مؤكدة الفساد الذي يقف وراء التردي الذي هي فيه، ومن بينها مقاطع فيديو توثق اقتحام قطط وكلاب وضباع وأفاعٍ وعقارب وجرذان مستشفيات حكومية.

وقرر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، ايقاف عمل وزير الصحة ومحافظ بغداد وإحالتهما للتحقيق، بعد الحريق الذي نشب في مستشفى ابن الخطيب في بغداد مسفرا عن مقتل 82 شخصا على الأقل وجرح 110 آخرين.

وذكرت مصادر طبية أن الحريق بدأ في أسطوانات أكسجين مخزنة من دون مراعاة لشروط السلامة، مضيفة أن سببه الإهمال المرتبط في أغلب الأحيان بالفساد في بلد يبلغ عدد سكانه أربعين مليون نسمة ومستشفياته في حالة سيئة وهاجر عدد كبير من أطبائه بسبب الحروب المتكررة منذ أربعين عاما.

وبدأت حمّى السباق الانتخابي تضرب الساحة العراقية، اذ تتسارع القوى السياسية للظفر بالمناطق الشعبية الفقيرة لمساعدة فقرائها وتوفير الخدمات اللازمة للمناطق المنسية.

و انطلقت الدعاية الانتخابية قبل 5 أشهر من موعد الانتخابات المحدد اجراؤها في 10 تشرين الأول من العام الحالي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

458 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments