القوات الامنية تغلق الطرق المؤدية الى التحرير استعدادا ل تظاهرة مؤيدة لوالدة الوزني

أخبار العراق:أفاد مصدر أمني، الجمعة 25 حزيران، 2021، بإغلاق الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، استعدادا لتظاهرة مساندة لوالدة الناشط إيهاب الوزني، الذي قضى بنيران مسلحين في نيسان الماضي.

وقال المصدر لـ اخبار العراق، إن الأجهزة الأمنية أغلقت اغلب الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، بالكتل الكونكريتية استعدادا لانطلاق تظاهرة مسانده لوالدة الناشط إيهاب الوزني.

وفي غضون الأيام الماضية، حاولت والدة الناشط ايهاب الوزني، سميرة الوزني، تنظيم اعتصام أمام محكمة كربلاء، للمطالبة بالكشف عن قتلة نجلها، بيد أن الأجهزة الأمنية منعتها، فيما مزق ملثم خيمتها، الأمر الذي أثار غضبا واسعا جراء هذا الفعل، فيما دعا ناشطون لتنظيم وقفة مساندة لسميرة الوزني في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد اليوم الجمعة.

ومنذ مقتل الوزني، تواصل والدته المسنه، الضغط على السلطات الأمنية عبر بيانات تطالب من خلالها الإسراع بكشف المتورطين بقتل ولدها الناشط وباقي زملائه في ساحات التظاهر.

ومنذ أيام، منعت السلطات الأمنية في كربلاء، أم إيهاب من تشييد خيمة اعتصام أمام المحكمة في المحافظة برفقة بعض النشطاء، مما اضطرها لافتراش الأرض.

وكان مسلحون مجهولون، فتحوا النار على الناشط إيهاب الوزني، في الـ9 من مايو/آيار، الماضي أمام منزله عند المدينة القديمة في كربلاء، والتي لا يسمح لها بالدخول إلا لذويها ومن يملكون تراخيص خاصة.

ويتهم نشطاء جماعات مسلحة، بعمليات تصفية وملاحقة قادة مظاهرات، لإجهاض الحركات الاحتجاجية التي تطالب بتغيير الفاسدين.

ومنذ انطلاق التظاهرات الاحتجاجية الواسعة التي انطلقت في أكتوبر/ تشرين الأول 2019، سجل العراق مقتل أكثر من 600 شخص .

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

258 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments