العراق يرفض تسليم الإرهابيين الأجانب لبلدانهم حتى قضاء محكوميتهم وعقوبات الإعدام مستأنفة

أخبار العراق: أعلنت وزارة العدل، السبت 26 حزيران 2021، أن الإرهابيين الأجانب لن يُسلموا الى دولهم حتى يقضوا محكوميتهم في العراق، مشيرة الى أنه “يتم السماح لسفراء دولهم بزيارتهم مراعاة لحقوق الإنسان”.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة العدل أحمد لعيبي في حديث، تابعته اخبار العراق، إن الإرهابيين العرب والأجانب الملقى القبض عليهم وفق المادة 4 إرهاب، من النزلاء أو المسجونين لن يتم تسليمهم الى دولهم حتى يقضوا محكوميتهم وفق القانون العراقي، فمنهم من يقضي محكوميته 15 سنة أو الحكم المؤبد.

وعقوبات الإعدام بحق الإرهابيين العرب والأجانب ما زالت مستأنفة لكل من يلقى القبض عليه بتهمة الإرهاب وحسب نوع الجريمة بعد أن يكتسب الحكم الدرجة القطعية يصدر مرسوم جمهوري لتنفيذ حكم الإعدام بحق المشمولين، مشيراً الى أنه يسمح لمنظمات حقوق الانسان الدولية وسفراء الدول بزيارة المساجين الأجانب مراعاة لحقوق الانسان، حيث توقفت الزيارات قبل عامين بسبب جائحة كورونا. وفقا لـ اللعيبي.

ولا توجد إحصائية رسمية لعدد السجناء في العراق، لكن مصادر حقوقية ترجّح تجاوز عددها المائة ألف سجين تتوزع على سجون وزارات العدل والداخلية والدفاع، إضافة إلى سجون تمتلكها أجهزة أمنية مثل جهاز المخابرات والأمن الوطني ومكافحة الإرهاب والحشد الشعبي، وسط استمرار الحديث عن سجون سرية غير معلنة تنتشر في البلاد وتضم آلاف المعتقلين.

وكانت وسائل إعلام أوروبية قد أفادت، مؤخرا، بأن ألمانيا ستمنح الحكومة العراقية 22 مليار دولار للإفراج عن عناصر في تنظيم داعش يحملون الجنسية الالمانية معتقلين في العراق ويواجهون عقوبة الإعدام.

لكن لا يوجد نص قانوني يُتيح إطلاق سراح المحكومين أو إعادتهم لبلدانهم مقابل الأموال.

وأغلب السجون في العراق بعيدة عن تطبيق المعايير الدولية في التعامل مع النزلاء والموقوفين.

وتشهد السجون العديد من المشكلات، أبرزها الاكتظاظ، وتأخر إطلاق السراح، والزيارات العائلية، والضمانات القانونية، والغذاء، والصحة، وكون السجون ومراكز الاحتجاز قديمة، وتعدد إدارات السجون ومراكز الاحتجاز بين الوزارات، وعدم وجود برامج تأهيل حقيقية، واستنزاف الملف لأموال هائلة من خزينة الدولة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

247 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments