هيثم الجبوري اشترى اللجنة المالية بـ 22 مليون دولار بعدما كان يسكن في غرقة صغيرة بجامعة بابل

أخبار العراق: كشفت مصادر، الاثنين 28 حزيران 2021، عن ان النائب هيثم الجبوري اشترى رئاسة اللجنة المالية في البرلمان بـ 22 مليون دولار، بعدما كان يسكن مع عائلته في سويت مكون من غرفة وصحيات، في مجمع بجامعة بابل.

وبحسب مواطنين في بابل فان الجبوري لا يمتلك انجازا واحداً في بابل التي اوصلته الى ما هو عليه الان.

وفي مدينة بابل التي ينحدر منها الجبوري، فان أهالي المحافظة، يعدونه أحد ابرز اقطاب الفساد منذ ٢٠٠٣، حيث يصنف في الشارع البابلي، كأحد القطط السمينة المكتنزة التي نهبت المال العام.

وأدى الغضب الشعبي على الجبوري، الذي لم يقدم إنجازا واحدا للأهالي الى اندفاع المتظاهرين لإضرام النار في قصره الفخم في ٢٥ أكتوبر ٢٠١٩.

وتلاشى الجبوري عن الأنظار، منذ اندلاع التظاهرات، لإدراكه جيدا ان فساده لم يعد ينطلي على الشعب العراقي، ليتفاجأ العراقيون بقيام الجبوري بنقل سجله الانتخابي الى بغداد/ الكرخ.

ويتهم ناشطون في محافظة بابل هيثم الجبوري بقتل متظاهر، وكذلك بالفساد الإداري والمالي.

وافتتح الجبوري مكتبُا انتخابيًا جديدًا له في شارع حيفا، بحُجة استقبال المواطنين والاستماع لمطالبهم.

واشارت المعلومات الى ان المناطق التي قصدها الجبوري لنشر دعايته الانتخابية، فقيرة وبيوتها متهالكة، كمناطق الشيخ علي والفحامة.

وتمكن الجبوري من حصد ثروة كبيرة، من مصادر مشبوهة عبر الصفقات والكومشنات، ليتمكن في ظرف سنوات قصيرة من الحيازة على ارصدة وعقارات في داخل العراق وخارجه.

وتُظهر مقاطع فيديو في وسائل الاعلام ووسائل التواصل، تفاصيل صفقة الفساد التي تورّط فيها النائب هيثم الجبوري، بالتنسيق مع مستورد جهاز كشف المتفجرات المزيف فاضل الدباس.

وصفقة سكائر سومر هي حلقة في سلسلة فساد الجبوري، ومنها الصفقات المشبوهة والتسهيلات المالية مع المدير السابق للمركز العراقي للتجارة فيصل الهيمص، حيث ينحدر كلاهما من نفس المنطقة في محافظة بابل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

856 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments