الدعايات الانتخابية تسير الى الصوفية.. الخنجر مع شيخ الكسنزانية بعد دعمه لداعش!

أخبار العراق: دق السياسيون في العراق ابواب كثيرة ومتنوعة من اجل الحصول على الاصوات الانتخابية، ولعل اغربها واحدثها “التصوف”!، حيث نشرت الصفحة الرسمية للسياسي العراقي خميس الخنجر، الجمعة 25 حزيران 2021، صورة للخنجر مع احد الشيوخ الصوفية.

وكتب مسؤولو الصفحة على صورة الخنجر تدوينة: من أجل التواصل المستمر مع رموز الفكر والتصوف؛ التقينا في السليمانية بالشيخ نهرو محمد عبد الكريم الكسنزان شيخ الطريقة القادرية الكسنزانية. ‏وأكدنا على أهمية توعية المجتمع وتسليحه بالإيمان الحقيقي في مواجهة التطرف والحركات الدخيلة على مجتمعنا. ‏⁧‫#عزم‬⁩.

ورصدت اخبار العراق ردود فعل العراقيين حول التدوينة (بدون حذف او تعديل):

مخلص عبدالمجيد: الخنجر يوميا يبدل جلده آخر شئ تحول إلى الصوف وأصبح صوفي.

احمد ابو العزم: كلما تمر الايام يتبين مدى جهلك وعدم امتلاك شخصيتك اي وعي فكري.. #هزم وليس #عزم
امجد حمدان: احنه نشوفه رجل ملتحي ولابس اعمامة وانت تشوفه مجموعة اصوات انتخابية.
السامرائي محمد: الخنجر سرق كل أموال المهجرين وكان خنجر بخاصرت المناطق المحررة.. الخنجر عبارة عن كتلة من الخيانة.

ويعتبر لقاء الخنجر بشيخ الكسنزانية دعاية انتخابية له.

واستغرب مراقبون من دعوته الى نبذ التطرف والكراهية بين الأديان والمذاهب، بعدما دعم داعش لفترات طويلة حيث وصف ارهابي التنظيم بالثوار.

ووصف تقرير لوكالة رويترز الخنجر عام 2016، بأنه “مفاوض في الغُرف المغلقة” وذلك في إشارة إلى دوره في دعهم قوى سياسية كان لها ثقل في الساحة العراقية خلال السنوات التي تلت سقوط النظام العراقي السابق.

وأصدرت محكمة عراقية في أكتوبر 2015 أمرا بالقبض على الخنجر، المتحدر من مدينة الفلوجة، وفقا لقانون مكافحة الإرهاب وقررت مصادرة أمواله في البلاد.

وقرر القضاء العراقي في حينه أيضا حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة للخنجر، بعد اتهامه بدعم الإرهاب.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

546 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments