ناشطون يحضرون لتظاهرات للإطاحة بمسؤولين في المحافظات

أخبار العراق: كشف ناشطون عراقيون، السبت 3 تموز 2021، عن تظاهرات سلمية كبيرة يجري التحضير لها في محافظات عديدة، احتجاجا على تردي الاوضاع وسوء الخدمات في العراق، فيما حذر نواب من كارثة لا يمنع وقوعها سوى وقفة حكومية جادة.

وقال الناشط المدني، منذر الشمري، أن المحافظات الوسطى والجنوبية تمر بأزمات طاحنة بالفعل ستقود الى غضب شعبي مع وجود سجال سياسي بسبب حمى الانتخابات حيث تسعى جهات لتحقيق غايات واهداف متعددة، مؤكدا على أن “هناك تظاهرة سلمية كبيرة يجري التحضير لها”.

واذا ما استمرت  الازمات ستطيح برؤوس كبيرة وتفتح ملفات الفساد المالي والاداري في العديد من الدوائر التي يتهمها الاهالي بالتقصير في اداء عملها. وفقا للشمري.

وتتعرض محافظات الوسط والجنوب، الى أزمات طاحنة خاصة في ملفي الماء والكهرباء، ويفتقر سكانها إلى أبسط الخدمات الأساسية مما خلقت استياءً شعبياً.

وادى انقطاع التيار الكهربائي بسبب الاعمال الارهابية، لأزمة مركبة لعدم قدرة ضخ مياه الشرب عبر محطات الاسالة التي لا يمكن ان تعمل على مدار الساعة من خلال المولدات، مما تسبب بـ انقطاع الماء على مناطق كثيرة.

وشهدت عدة مدن عراقية خلال الأيام الماضية، احتجاجات ضد انقطاع الكهرباء، لا سيما في محافظة البصرة الغنية بالنفط، والتي شهدت أيضا سابقا عدة تظاهرات متعلقة بالطاقة.

وانطلقت شعلة الغضب هذه بعد أن تفاقمت أزمة الكهرباء، إثر إيقاف إيران إمدادها الحيوي من الكهرباء إلى العراق.

وفي وقت سابق، انطلقت احتجاجات غاضبة في ناحية الحمزة الغربي في بابل بسبب تردي واقع تجهيز الكهرباء.

وتوعد المتظاهرون بالتصعيد وعدم ايقاف احتجاجاتهم، وهددوا بتظاهرات كبيرة امام منازل المسؤولين والنواب اذ ا لم يحدث تغيير في ازمة الكهرباء.

وتأتي هذه الاحتجاجات بالتزامن مع ارتفاع الحرارة التي تجاوزت الـ50 درجة مئوية في بعض المحافظات، كما شهدت أحياء من محافظة واسط تظاهرات أدت إلى إصابة نحو 5 متظاهرين جرّاء تدخل قوات الأمن لفضّها بالقوة، وفتح النار على المحتجين، الأمر الذي قد يمثل مؤشراً على بداية لاندلاع تظاهرات جديدة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

207 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments