توقع الصدر الموت أو القتل يثير الجدل في العراق

أخبار العراق: جدد زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر الإعلان عن توقعه بعملية اغتياله أو مقتله، مما دفع العشرات من أنصاره للتوافد إلى مقر إقامته في مدينة النجف للدفاع عنه وحمايته.

واظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي توافد المئات من انصار التيار الصدري الى الحنانة مقر اقامة الصدر في النجف الاشرف، للدفاع عنه وحمايته، بعد اعلانه عن قرب موته اواستشهاده.

ودعا المكتب الخاص للصدر في بيان له أنصاره إلى عدم التجمع في منطقة الحنانة بمدينة النجف بالقرب من مقر إقامته، معللا ذلك بـ”الظروف الأمنية”.

وخرج أتباع الصدر في بغداد وميسان ومناطق أخرى في تجمعات تضامنية، لإعلان ولائهم له واستعدادهم للتضحية من أجله.

وتحدث الصدر، الأحد الماضي، عن قرب وفاته، وقال خلال لقائه فريقا من قيادات التيار: أبشركم بقرب موتي أو استشهادي إذا وفقني الله.

وأكد مدونون عراقيون أن هذه المرة الثالثة التي يتوقع فيها الصدر قتله، ويتزامن ذلك مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية.

وكان الصدر قد طالب، أنصاره في وقت سابق بمواصلة الاحتجاجات ضد الفساد في البلاد في حال اغتياله، مؤكداً تلقيه رسائل تهديد بالقتل بسبب تبنيه مشروع الإصلاح.

وأثار إعلان الصدر ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، حيث اعتبرها أتباعه رسالة خطيرة تنذر بضرورة دعم زعيمهم، فيما عدها آخرون “دعاية انتخابية مكررة.

وقال المدون حيدر الخالدي عبر حسابه على تويتر كلما اقترب حدث معين تحدث الصدر عن اقتراب موته أو استشهاده، مضيفا هذا إن دل على شيء فإنه يدل على كسب وتعاطف جماهيره معه.

وكتب المدون علاء العبادي على حسابه في تويتر الثالوث المشؤوم بأدواته المختلفة داخليا وخارجا يستهدف الصدر، هذه المرة لن نترك سيد الإصلاح وحيدا في الميدان مرة أخرى.

وعلق الكاتب عمر حبيب على حسابه في تويتر قائلا: لثالث انتخابات على التوالي (سبحان الله) نفس الشخص يعتقد أن حياته مهددة، قبل إجرائها بقليل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

292 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments