نيويورك تايمز: الرمادي تحولت من مدينة أشباح إلى أكثر مناطق العراق استقرارا

أخبار العراق: نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، تقريرا يسلط الضوء على التحول الكبير الذي طال مدينة الرمادي، وحولها من مدينة أشباح، إبان سيطرة تنظيم داعش، وعمليات التحرير، إلى أكثر مناطق العراق استقرارا وازدهارا.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز، مشاهد بناء أول فندق منذ عقود في مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار التي دمرتها المعارك، وهو جزء من طفرة استثمارية، تشمل مستشفيات ومدارس ومنتجعات ومجمعات سكنية، بعد رحيل التنظيم عن المنطقة التي تعد الآن، “وبشكل مفاجئ، واحدة من أكثر المناطق استقرارا في البلاد.

وبدأت الرمادي في الازدهار إلى جانب الفندق الذي تبلغ تكلفته 70 مليون دولار، بلاضافة الى تشييد أحد أكبر مراكز التسوق في البلاد وتقدم الشركات عطاءات لإنشاء مطار دولي، بعد ان شهدت موجات من الحرب منذ غزو الولايات المتحدة للعراق 2003 وحتى القضاء على داعش.

ويقوم المستثمرون العراقيون الذين ركزوا على مشاريع خارج البلاد بإعادة بعض أرباحهم إلى الأنبار ، بينما تقوم الشركات الأجنبية بإلقاء نظرة جديدة على مدينة أعيد بناؤها إلى حد كبير بعد القتال ضد داعش.

وتفتخر الرمادي الآن بنظام طرق مُعاد تنظيمه وكابلات كهربائية تحت الأرض ومكاتب حكومية مركزية.

ويقول المقاول العراقي لفندق الرمادي الجديد، الذي لم يحمل اسمًا بعد: سيكون هذا مركزًا ترفيهيًا ، وليس مجرد فندق.
ويقوم العمال ببناء 30 شاليهًا من ثلاثة طوابق مخصصة للعائلات والأزواج الذين يقضون شهر العسل.

ويستمر انشاء المركز التجاري الذي تبلغ تكلفته 70 مليون دولار .

وفي وسط مدينة الرمادي، ترتفع رافعة ضخمة فوق إطار ما سيكون المركز التجاري المكون من ثلاثة طوابق على شكل كوة، من المحتمل أن توظف مئات المتاجر أكثر من 1200 شخص.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

589 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments