عراقيون يحملون القوى المتنفذة مسؤولية كارثة مستشفى الناصرية.. فسادكم هو الذي احرقنا

أخبار العراق: فجّرت فاجعة مستشفى الحسين في مدينة الناصرية المخصص لعلاج المصابين بفيروس كورونا خلافات سياسية وتراشق الاتهامات بالتقصير والفساد، فيما تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى ساحة لتفريغ غضب العراقيين، جراء الفاجعة التي خلّفت عشرات القتلى والجرحى.

وتبادل سياسيون عراقيون الاتهامات المبطنة والمباشرة، عبر حساباتهم على مواقع التواصل، فيما حمّل آخرون الحكومات المتعاقبة مسؤولية الحريق الثاني في مستشفى لعلاج المصابين بفيروس كورونا خلال أشهر.

وحمّل مواطنون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، الأحزاب السياسية، مسؤولية حريق مستشفى الحسين في ذي قار، لإظهار حكومة الكاظمي مقصرة، فضلا عن العمل على تأجيل الانتخابات.

وقال المدون جواد حسن: كان على السياسيين احترام ما يتعرض له الضحايا، وذويهم، كان عليهم ان يكتبوا فقرة واحدة في تقريرهم انهم قتلوا بسبب الفساد والفشل، لا أن يذكروا أموراً أخرى هي نتاج طبيعي لـ18 عاماً من الانهيار والدمار والخراب.

من جهته، قال محمد صالح: 18 عاماً من الفساد هي ما أحرق أحبتنا وصهر أجسادنا، وها نحن في عداد الموتى بسبب النظام الصحي المميت.

واتهم أهالي الضحايا، الأحزاب السياسية ومسؤولين متنفذين في المحافظة، مسؤولية ارتكاب هذه الجريمة المنظمة وإعاقة فتح المستشفى التركي لضمان مصالح المستشفيات الأهلية.

وقال ذوي احد الضحايا: ما يؤكد على ان الحرائق مفتعلة هو انها تندلع غالباً في ذات المكان الحساس وهو غرف ضخ أو خزن الاوكسجين وليس في مكان اخر من المستشفيات.

وتظاهر العشرات من المواطنين ومن ذوي ضحايا حريق مستشفى الحسين في محافظة ذي قار، ليل الاثنين الثلاثاء، احتجاجا على الحادثة.

وردد المتظاهرون شعارات تندد بالأحزاب السياسية، وحملوها مسؤولية الأوضاع التي تعيشها المحافظة.

واظهر مقاطع مصورة، حشودًا من المتظاهرين المشاركين في تشيع احد ضحايا الحريق، وهم يرددون هتافات مناوئة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والاحزاب السياسية.

وكتب الصحفي سعدون محسن ضمد، على حسابه في تويتر، منتقدا الاحزاب في العراق: الحرائق تتكرر بسبب فسادكم، ولا يقشعر لكم بدن أو يرتجف ضمير، المرضى يموتون حرقا بالمستشفيات التي يفترض بأنها تشفيهم، ومع ذلك لن يعترف فيكم معترف بأن عذابهم بسبب نهبكم أموال الإعمار والإدامة.

وكان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، قد اكد فتح تحقيقات عالية المستوى بالحادث، مشددا على أن المقصرين ستتم محاسبتهم مهما كانت انتمائاتهم وصفاتهم.

وقال الكاظمي خلال جلسة رئيس الوزراء، ان حادث مستشفى الحسين التعليمي في ذي قار يؤشر خللاً بنيوياً في الهيكلية الإدارية للدولة العراقية، حيث إن تشخيص الأخطاء لا يتم توظيفه ولا متابعته، ويذهب المواطنون ضحايا.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

365 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments