بريطانيا تفرض عقوبات على محافظ نينوى السابق نوفل العاكوب بتهمة الاختلاس

أخبار العراق: فرضت السلطات البريطانية، الخميس 22 تموز 2021، عقوبات على محافظ نينوى السابق نوفل العاكوب بتهم اختلاس 2.5 مليون جنيه استرليني.

وتشمل العقوبات على العاكوب منع السفر وتجميد الأصول المالية في المملكة المتحدة.

وإلى جانب العاكوب، فرضت بريطانيا عقوبات على أفراد من دول أخرى بينها غينيا.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2015، انتخب مجلس محافظة نينوى العاكوب محافظاً لها خلفاً للمقال آنذاك أثيل النجيفي.

وفي نهاية مارس/آذار الماضي، صوت مجلس النواب العراقي بالإجماع على إقالة العاكوب ونائبيه، إثر حادثة غرق عبارة في الموصل أودت بأكثر من مئة شخص غالبيتهم من النساء والأطفال.

وفتحت حادثة غرق العبارة ملفات الفساد التي كانت تنخر المدينة المدمرة إثر الحرب على تنظيم داعش، والتي رصدت لها ميزانية بقيمة ثمانمئة مليون دولار.

وفي خضم توليه منصب محافظ نينوى، كشفت التحقيقات عن تورطه في العديد من صفقات الفساد المالي والإداري، وعلى إثرها أصدرت هيئة النزاهة في بغداد عام 2017، مذكرة استقدام بحقه للتحقيق معه في هذه القضايا، إلا أنه تمكن من الخروج من القضية دون أي خسائر.

والعاكوب كذلك متهم باختلاس 11.3 مليار دينار (9.4 ملايين دولار) من أموال مخصصة للنازحين في محافظة نينوى.

وكان القضاء العراقي قد اعلن في وقت سابق، صدور حكمين على محافظ نينوى السابق نوفل حمادي السلطان، الأول بالسجن بمدة عامين، والثاني بالسجن ثلاثة أعوام عن جريمة إدخاله مشاريع تنظيف وهمية في المحافظة للعامين من 2017 إلى 2019.

ويعاني العراق منذ سنوات فسادا استشرى في مؤسساته، وقد تسبّب هذا الفساد خلال السنوات الـ15 الماضية بخسارة 450 مليار دولار ذهبت إلى سياسيين وأصحاب مشاريع فاسدين، وفق مجلس النواب العراقي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

566 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments