قيس الخزعلي يهاجم وزير الخارجية: تصريحاتك مرفوضة

أخبار العراق: هاجم زعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، وزير الخارجية فؤاد حسين، واصفاً تصريحاته حول حاجة القوات الأمنية لمساعدة من واشنطن بـ “المؤسفة والمرفوضة”.

واعتبر قيس الخزعلي هذه التصريحات بمثابة تبرير لبقاء القوات الأميركية، حسب قوله.

وكان فؤاد حسين، قد أكد الجمعة، مع بدء جولة الحوار الاستراتيجي الرابعة مع الولايات المتحدة، أن بلاده تثمن الجهود التي تبذلها الحكومة الأميركية لتأهيل وتدريب القوات الأمنية العراقية.

وأوضح أن القوات الأمنية العراقية لا تزال بحاجة إلى البرامج التي تقدمها الولايات المتحدة المتعلقة بالتدريب والتسليح والتجهيز وبناء القدرات.

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إن بلاده فخورة بالشراكة والعلاقة الوطيدة مع العراق، لافتاً إلى أنها تقوم على الاحترام المتبادل. وأضاف أن هذه الشراكة أوسع من مجرد مواجهة تنظيم داعش.

وحضت الخارجية الأميركية بغداد على مواصلة جهودها في الإصلاح وتلبية مطالب العراقيين.

وكانت المحادثات الأميركية العراقية قد تواصلت، إذ تطرّقت إلى مهمّة الجنود الأميركيين المنتشرين على الأراضي العراقية.

ويُفترض أن يؤدّي الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن إلى وضع جدول زمني لانسحاب التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم داعش.

ويستقبل الرئيس الأميركي جو بايدن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض يوم 26 يوليو (تموز) الجاري، في أول لقاء بينهما منذ تولي بايدن الرئاسة.

يأتي هذا اللقاء ليحصل رئيس الوزراء العراقي على دعم خارجي جديد، وهو الذي حظى بتأييد دولي واسع غير مسبوق. خلال الأشهر الماضية، تم استقبال الكاظمي في عواصم سياسية مهمة، من الرياض وأبوظبي إلى لندن والفاتيكان. وأخيرا في بروكسل حيث حصل على تأكيد من الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جينز ستولنبرغ بأن «الناتو» سيواصل مهامه في العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

409 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments