ناشطون يتهمون محافظ البصرة بالاشتراك بجرائم الاغتيال وتوفير الحماية للقتلة تحت وسم “أسعد العيداني قاتل”

أخبار العراق: اطلق ناشطون بصريون، الاثنين 26 تموز 2021، هاشتاك “#أسعد العيداني قاتل”، مطالبين بمحاكمة محافظ البصرة بعد حملة الاغتيالات التي طالت الناشطين، واخرهم نجل الناشطة فاطمة البهادلي.

وفاطمة البهادلي ناشطة معروفة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة في البصرة، وقد أسست جمعية الفردوس التي تعنى بشؤون حماية النساء والفتيات المتضررات من الحروب.

وعثر على نجل الناشطة، مقتولاً، السبت 24 تموز 2021، بعد اختفائه لمدة 24 ساعة، في حادثة أثارت ردود أفعال منددة.

وتداولت منصات التواصل الاجتماعي، الاحد، مقطعًا مصورًا، يظهر البهادلي وهي تصرخ طلبًا للعدالة، تحت وسم “يا رب العدالة”، وهي العبارة التي رددتها البهادلي أمام جثمان نجلها.

وعبر ناشطون ومدونون عن غضبهم من الأوضاع التي تشهدها البصرة والتي تحولت إلى “حمام دم”.

وتفيد رسالة من الناشطة البهادلي بأنّ جهات قد هددت البهادلي لإجبارها على مغادرة المدينة، دون أنّ تشير إلى الجهة التي هددتها.

وقال ضابط في الشرطة لـ اخبار العراق مشترطًا عدم كشف هويته، إنّ “الشاب، وهو موظف في وزارة الهجرة، قتل بأربع رصاصات على الأقل أطلقت عليه من مسافة قريبة، ما أسفر عن مقتله في الحال ثم سلبت مقتنياته وتركت جثته ملقاة على قارعة الطريق”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

483 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments